شاركونا بأخباركم! اضغط هنا ...

غرفة معيشة اجتماعية

محرر الخبر: موقع هسا | تاريخ النشر: 19 مايو, 2014 | القسم: الأسرة والبيت

4

تعتبر غرفة المعيشة من أهمّ غرف المنزل التي تجمع أفراد العائلة يومياً، حيث يتشاركون الجلسة ويتبادلون الأحاديث المشتركة. ولكنّ تطوّر وسائل الاتصال الاجتماعيّة، التي تغزو حياتنا بدون استئذانٍ، تساهم في انعزال كلّ فرد منها.

مهندسة الديكور جُمانة بدّور، تقدّم لك بعض النصائح لتصميم ديكور غرفة المعيشة بشكل يُعيد لمّ شمل العائلة، ضمن جلسات حميميّة طويلة:

ـ من الضروري أن يتوفّر عنصر الراحة في الغرفة، فيجذب أفراد العائلة لقضاء جزء من وقتهم مع بعضهم.ولذا، لا بدّ من أن تكون جميع الأرائك مريحة، من حيث ارتفاعها وسماكة الوسائد التي تحملها.

وفي حال تزايد أفراد العائلة، ينبغي عليك زيادة الأرائك المريحة لتسعَ الجميع.

ـ من الممكن وجود مكتبة في إحدى زوايا الغرفة، تتضمّن مجلات وكتباً، بالإضافة إلى كومبيوتر، يُمكن للولد أن يلعب به، أو يستخدمه لإجراء البحوث حول مواضيع تُثير اهتمامه، خلال وجوده في الغرفة مع باقي أفراد عائلته، بدون الانعزال في غرفة نومه.

ـ لا تنسي الاهتمام بالإنارة، التي يُفضّل أن تكون خفيفة تتوزّع داخل المكتبات، أو يُمكنك استعمال إنارة مخفيّة أو جانبيّة لإضفاء جوّ من الدفء والحميميّة.

ـ ابتعدي عن استعمال الألوان الأنثوية كالزهري وأوراق جدران “الدانتيلا”، كي لا يشعر الرجل بأنّ المكان غير مناسب له.ولذا، اعتمدي الألوان الحياديّة، كالبيج مثلاً، لترحّب غرفة المعيشة بالجميع.

ـ وأخيراً، لا مانع من تخصيص زاوية لألعاب الأطفال، حيث يمكنهم أن يلهوا، في خلال وجودهم في الغرفة.

تنويه: تعليقات الزوار الكرام المنشورة تعبر عن رأي اصحابها فقط ولا تعبر عن رأي موقع هسا بتاتاً.
يرجى الحفاظ على مستوى المشاركه في التعليقات وعدم تعدي الحدود او المس باشخاص او التعليق بما ليس له علاقة بالموضوع المنشور.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.