شاركونا بأخباركم! اضغط هنا ...

اسرائيل: زيادة (22) مليار شيكل في جباية الضرائب

محرر الخبر: موقع هسا | تاريخ النشر: 2 يناير, 2014 | القسم: تسوق واقتصاد

أفاد مصدر مسؤول في مصلحة الضرائب الاسرائيلية، بأن العام المنتهي (2013) سجّل رقماً قياسياً في جباية الضرائب، زاد عن (240) مليار شيكل، مقابل (218،5) مليار في العام السابق (2012).

ووصف المصدر هذه الزيادة بأنها”مفاجئة”، اكتنفتها أسباب وعوامل مختلفة، منها ما هو”غير متوقع”.

وأشار المتحدث إلى ان الرقم المذكور زاد عن الهدف المقرر بستة مليارات شيكل(حوالي 1،8 مليار دولار)، وهو الهدف الذي وضع استناداً على الارتفاعات في نسب الضرائب المختلفة، كتلك المفروضة على السجائر والمشروبات الروحية، وضريبة القيمة المضافة (“الماعم”)، وغيرها.

وفي هذا السياق صرح مسؤولون في وزارة المالية،بأن الزيادة الحاصلة في الجباية، كفيلة بتسهيل مهمة مواجهة العجز بالموازنة، وبالتخفيف من الضرائب الجديدة المرتقبة.

البورصة والارباح الحبيسة

وفي معرض تحليله لأسباب الزيادة بالجباية، كتب المحلل الاقتصادي في صحيفة”يديعوت أحرونوت”، جاد ليؤور، ان أهم هذه الأسباب تتلخص في صفقات الأرباح الضخمة في سوق المال، وفي جباية (4،4) مليار شيكل آتية من “الافراج” عن الأرباح”الحبيسة” لدى الشركات العملاقة (مثل طيفع للأدوية، وغيرها). يضاف الى ذلك رفع الضرائب بنسب عالية، أدخلت الى خزينة الدولة ملياريّ شيكل، وارتفاع اسعار الأسهم في البورصة، التي أدخلت ارباحاً بقيمة (3) مليارات شيكل، مقابل مليارين عام 2012، والزيادة في الصفقات العقارية التي حققت ارباحاً ضريبية بقيمة (6) مليارات شيكل مقابل خمسة العام الأسبق.

جباية مكثفة بعد التحقيقات والتحريات…

ومن بين الأسباب الأخرى التي عدّدها المحلل”ليؤور”- حملات الجباية المكثفة بواسطة المداهمات للمصالح في مختلف القطاعات، مثل الكراجات والعيادات وأصحاب سيارات الأجرة والبسطات في الأسواق، وتكثيف جباية الديون المستحقة والتحقيقات والتحريات بحق المشتبهين بالتهرب من الضرائب، الأمر الذي شكل عنصراً رادعاً للمتهربين. كذلك تزايدت أعداد الاسرائيليين الذين كشفوا عن حجم اموالهم وممتلكاتهم الموجودة خارج البلاد.

وأشار المحلل بشكل خاص الى جباية مليارات الشواقل كضرائب عن صفقات بيع شركات ضخمة من جهات اسرائيلية اجنبية.

كذلك أشار الى زيادة”غير متوقعة”، في الربع الثاني خاصة من العام المنتهي، في جباية الضرائب نتيجة للنمو الاقتصادي الذي فاق التوقعات.
ونُقل عن مدير مصلحة الضرائب، موشيه اشير، قوله انه يتوقع استمرار مؤشرات الزيادة في الجباية خلال العام الجديد الجاري (2014)، مشيراً الى المزيد من حملات المداهمة التي ستشمل قطاعات،”جديدة”، وتوقع ان يبلغ حجم الجباية هذا العام (254) مليار شيكل.

تنويه: تعليقات الزوار الكرام المنشورة تعبر عن رأي اصحابها فقط ولا تعبر عن رأي موقع هسا بتاتاً.
يرجى الحفاظ على مستوى المشاركه في التعليقات وعدم تعدي الحدود او المس باشخاص او التعليق بما ليس له علاقة بالموضوع المنشور.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.