شاركونا بأخباركم! اضغط هنا ...

بالفيديو .. متاجر امريكية تبدأ في تسويق مخدر الماريحوانا

محرر الخبر: موقع هسا | تاريخ النشر: 2 يناير, 2014 | القسم: أخبار وسياسة, الأخبار الرئيسية

sddefault
بدأت المتاجر بولاية كولورادو الأمريكية الأربعاء بيع مخدر الماريحوانا للمستهلكين بعد أن أصبح القانون يسمح بذلك. واصطف عشرات الزبائن في البرد والثلج أمام متجرين على الأقل في منطقة “دنفر” صباح اليوم لشراء هذه المادة.

فتحت أول متاجر، تعمل بترخيص رسمي لبيع مخدر الماريجوانا للاستعمال الشخصي للجمهور، أبوابها اليوم الأربعاء في ولاية كولورادو الأمريكية. واصطف المشترون في صفوف طويلة أمامها في مستهل فصل جديد في ثقافة المخدرات في الولايات المتحدة.

وسمحت سلطات الولاية أخيرا لحوالي 30 صيدلية كانت تبيع الماريجوانا للأغراض الطبية ببيعها لمن يريد الشراء للاستمتاع بتأثيرها على العقل والمزاج فحسب. وبدأت الصيدليات تستقبل الزبائن بدءا من الثامنة صباحا.

ويتوقع المسؤولون في ولاية كولورادو أن تحقق العملية دخلا سنويا إجماليا قدره 578 مليون دولار من بينها 67 مليون دولار إيرادات ضريبية.

ويجيز القانون في الولاية منذ أكثر من عام للبالغين حيازة الماريجوانا وزراعتها وتعاطيها من أجل المزاج بموجب تعديل دستوري وافق عليه الناخبون في الولاية. لكن بدءا من اليوم الأربعاء سيسمح قانونا بإنتاج الماريوانا وبيعها وتحصيل ضرائب على إيراداتها بموجب نظام يماثل النظام الذي تطبقه كثير من الولايات لبيع الكحول.

واصطف عشرات الزبائن في البرد والثلج أمام متجرين على الأقل في منطقة دنفر صباح اليوم في انتظار أن تفتح المتاجر أبوابها.

ووافق الناخبون في ولاية واشنطن على السماح ببيع الماريجوانا في ذات الوقت مع ولاية كولورادو في نوفمبر تشرين الثاني 2012. لكن لن تفتح متاجر البيع للجمهور أبوابها بواشنطن إلا في وقت لاحق من عام 2014.

ويرى مؤيدو هذا القرار ومنتقدوه على حد سواء أن الولايتين الواقعتين في غرب الولايات المتحدة تبدآن تجربة قد تمثل بداية النهاية لحظر الماريجوانا على المستوى الوطني.

ولا تزال هذه المادة مصنفة كمخدر محظور بموجب القانون الاتحادي رغم أن إدارة الرئيس باراك أوباما تعهدت بأن تتيح للولايات منفردة حرية وضع قوانين خاصة بها تجيز الاستخدام من أجل الاستمتاع.

ويسمح القانون في كولورادو لسكان الولاية بشراء 28 غراما من الماريجوانا في المرة الواحدة بينما لا يسمح للقادمين من خارج الولاية بشراء سوى ربع هذه الكمية.

تنويه: تعليقات الزوار الكرام المنشورة تعبر عن رأي اصحابها فقط ولا تعبر عن رأي موقع هسا بتاتاً.
يرجى الحفاظ على مستوى المشاركه في التعليقات وعدم تعدي الحدود او المس باشخاص او التعليق بما ليس له علاقة بالموضوع المنشور.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.