شاركونا بأخباركم! اضغط هنا ...

ام الفحم : الغموض يكتنف مستقبل الإعدادية الأهلية وأنباء عن عدم الإعتراف بالمدرسة

محرر الخبر: موقع هسا | تاريخ النشر: 2 يناير, 2014 | القسم: مدارس وتعليم

قال رئيس لجنة الاباء المحلية في مدينة أم الفحم المحامي جبر جابر أنه وحسب المعلومات التي وصلت للجنة الاباء المحلية فإن “المستشار القضائي لوزارة المعارف رفض اعتراض قدَّمته جمعية التوعية بالنسبة للمدرسة الاعدادية الاهلية، ويصر على الغاء المدرسة، هذا ولقد تبنت مديرة اللواء القرار بعدم الاعتراف بها”.

وقال المحامي جبر جابر :” لقد أصبح مصير المدرسة شبه محسوم، وهنالك اقتراح بإخلاء الطلاب من المدرسة الاهلية وبضمهم جميعا تحت جناح احدى المدارس الاعدادية في المدينة ونقلهم اليها الى حين انتهاء السنة الدراسية الحالية، ومن ثم توزيعهم على سائر المدارس الاعداديه بالمدينة السنة القادمة، الأمر الذي سيقابَل بالرفض التام لكونه اسوأ بكثير من توزيعهم الان ولما فيه من انعدام للعدالة الاجتماعية والتربوية والتعليمية”.

وطالب المحامي جبر جابر كل الجهات المسؤولة بالكشف عن الحقيقة والواقع لمستقبل المدرسة الاعدادية الاهلية ام الفحم ، وقال : “لذلك فإنني أتوجه للمسؤولين بالبلدية وكل الجهات المسؤولة بأن يخبرونا حقيقة الامر لكي نتدارك عواقب هذا القرار لما فيه الأفضل لأبنائنا الاعزاء”.

جلسات وإجتماعات
وقال د.محمود زهدي مدير دائرة المعارف في بلدية أم الفحم في وقت سابق أن “وزارة التربية والتعليم استجابت لطلب البلدية بتجميد قرارها القاضي بإغلاق المدرسة “الأهلية” الإعدادية في أم الفحم وتوزيع طلابها وطالباتها على المدارس الإعدادية الأخرى في المدينة”.

مشيرا الى انه “اجتمع بمفتش لواء حيفا بوزارة التربية والتعليم الأستاذ عرسان عيادات، وبمفتش مدارس أم الفحم الأستاذ احمد كبها، وطرح امامهما المشكلة ومطلب بلدية أم الفحم والقائمين على المدرسة وطلابها طالباتها وأولياء أمورهم بإلغاء القرار، حرصا على استمرار العملية التربوية والتعليمية فيها بإنتظام. وأعقب هذا اللقاء لقاء آخر عقد مع مديرة اللواء راحيل متوكي، التي استمعت وأيدت موقف البلدية وجمعية التوعية وعموم أهالي أم الفحم بالإبقاء على المدرسة وعدم إغلاقها”.

عدم توزيع الطلاب
وأوضح د. محمود زهدي، في حديثه قائلا : “إن مديرة اللواء استجابت لما طرح من مطلب رئيسي بالابقاء على المدرسة الإعدادية “الأهلية” في أم الفحم وعدم توزيع طلابها وطالباتها على مدارس المدينة الإعدادية، وفقا لما نص عليه القرار الأصلي للوزارة بسبب عدم حصول جمعية “التوعية” على رقم رسمي للمدرسة. وتبنت متوكي حلا وسطا تمثل باستمرار عمل المدرسة، ولكن تحت رقم رسمي يعود لإحدى المدارس الإعدادية التابعة للبلدية، واستيعاب معلميها ومعلماتها كموظفين في الوزارة بموجب اتفاقيات عمل خاصة. كما ورحب الدكتور محمود زهدي عن ارتياحه الكبير لهذا القرار الذي ابعد عن المدرسة شبح الإغلاق وعن الطلاب معاناة نقلهم لمدارس أخرى، مؤكدا شكره الجزيل وتقديره البالغ لمديرة لواء حيفا راحيل متوكي على موقفها المتفهم وتعاونها المثمر، وكذلك للمفتشين عيادات وكبها على دورهما الفعال والايجابي بهذا الشأن. وقال الدكتور محمود زهدي أن “هذا القرار جاء تتويجا للجهود السريعة التي بذلها رئيس البلدية الشيخ خالد حمدان سعيا من اجل عدم المس بمصلحة طلاب المدرسة ومستقبلهم الدراسي، وذلك عملا بمسؤوليتها تجاه كل طالب وطالبة في المدينة”.

هذا وقد اصدرت بلدية أم الفحم مساء اليوم بيانا توضح من خلاله وضعيّة المدرسة الاعدادية الاهلية، جاء فيه: “اهلنا الاحباب في ام الفحم…. وددنا ان نطلعكم على تفاصيل وآخر تطورات موضوع المدرسة الاعدادية الاهلية وذلك من خلال التالي :
1. مع بداية العام ، تقدم الاخوة في جمعية التوعية بطلب المصادقة على المدرسة الاعدادية الاهلية من الجهات الرسمية المعنية .

2. من جهتها وافقت بلدية ام الفحم على الطلب وذلك عملا بالخطط التطويرية المتعلقة بالاعداديات والثانويات والتي تنص على وجوب دمج المدارس الاعدادية والثانوية خلال الخمسة سنوات القادمة لتغدو مدرسة واحدة سداسية الصفوف ( من السابع وحتى الثاني عشر ) .

3. رفضت وزارة المعارف طلب الترخيص وصدر قرار قضائي في شهر اكتوبر الماضي بوجوب اغلاق المدرسة . من جهتها استأنفت جمعية التوعية على هذا القرار ، ومع بداية شهر 12 رفض الاستئناف المقدم وصدر قرار قضائي آخر يلزم بتوزيع الطلاب على المدارس الاعدادية حتى تاريخ 12.12.13 .

4. في الاثناء ، وانطلاقا من حرصها على المصلحة العامة ومصلحة طلابنا ، ولكونها السلطة المحلية في المدينة لم تستطع بلدية ام الفحم الوقوف موقف المتفرج فدخلت على خط الازمة وقامت بالاتصال بجميع الاطراف ( جمعية التوعية ووزارة المعارف ) وتوصلت الى اتفاق اراح وأرضى الجميع حيث اتفقت الاطراف المتنازعة على الابقاء على الطلاب سوية مع مديرهم ومدرسيهم في بناية اعدادية الاهلية وان يكونوا طلابا وأساتذة تابعين رسميا لمدرسة التسامح .

5. التطور اللافت في هذه القضية كان حين قام محامو جمعية توعية ( دون تنسيق مع ادارتها ) بتقديم شكوى واعتراض على الموضوع وإسناد ذلك بحقائق افضت الى نتائج عكسية على المدرسة وطلابها وطُلب عبر قرار قضائي بتوزيع الطلاب على الاعداديات ومنع دوامهم في بناية مدرسة اعدادية الاهلية كما وادى الى احراج مديرة لواء حيفا في وزارة المعارف راحيل متوكي اضافة الى تلقيها ملاحظات شديدة اللهجة من قبل المستشار القضائي لوزارة المعارف، وعلى الاثر طلبت السيدة ماتوكي بتنفيذ قرار المحكمة القاضي بتوزيع الطلاب وتفريقهم على اعداديات مدارس المدينة والمنطقة.

6. بلدية ام الفحم وانطلاقا من حفاظها على مصلحة طلابنا الاعزاء قامت بالتواصل مجددا مع السيدة ماتوكي حيث عقدت جلسة جمعت السيدة ماتوكي مع الدكتور محمود زهدي مدير جناح المعارف في البلدية ، وأفضت الجلسة الى ابقاء الطلاب سوية مع مديرهم معلميهم ف شرط ان يكون ذلك تحت سقف مدرسة الغزالي .

7. قامت بلدية ام الفحم مساء يوم الاثنين الماضي الموافق 30.12.13 بعقد جلسة جمعت رئيس البلدية الشيخ خالد حمدان والدكتور محمود زهدي مدير جناح المعارف مع لجنة آباء المدرسة وإدارتها واطلعت البلدية الجميع على آخر مستجدات القضية متعمقة بكل تفاصيلها وحيثياتها.

8 تعتبر بلدية ام الفحم ان ابقاء الطلاب مع بعضهم وعدم تشتيتهم في باقي الاعداديات انجاز كبير وعمل يشهد له بالبنان .

9 انطلاقا من اعلاه تتقدم بلدية ام الفحم بجزيل الشكر والامتنان الى ماتوكي التي تجاوبت مع مطالب البلدية على الرغم من احراجها في كثير من مناسبات هذا الملف.

10. تؤكد بلدية ام الفحم على التزامها بالحفاظ على مصلحة طلابنا وتوفير افضل المناخات التربوية ليتسنى لهم السير قدما في مسيرة تعليمية مثمرة وناجحة”، الى هنا ما جاء في البيان.

تنويه: تعليقات الزوار الكرام المنشورة تعبر عن رأي اصحابها فقط ولا تعبر عن رأي موقع هسا بتاتاً.
يرجى الحفاظ على مستوى المشاركه في التعليقات وعدم تعدي الحدود او المس باشخاص او التعليق بما ليس له علاقة بالموضوع المنشور.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.