شاركونا بأخباركم! اضغط هنا ...

أعينوا ضيف الله لتكونوا ضيوفا على الله في جنة عرضها السماوات والأرض

محرر الخبر: موقع هسا | تاريخ النشر: 1 يناير, 2014 | القسم: دين ودنيا

مؤسسة لجنة الإغاثة الإنسانية للعون تناشد أصحاب القلوب الرحيمة (129)
ولد ضيف الله في بلدة عقربا جنوب نابلس عام 1960 في أسرة بسيطة ينعم بثوب العافية ويرفل في غمار الصحة حتى تجاوز عمره 3 سنوات وفي هذا الجيل ودون سابق إنذار أصيب بوعكة صحية وحمى سببت له شللا وشكلت له منعطفا حادا يلقي بتداعياته على مستقبله المحتوم واستعمرته الأحزان واستغمرته الهموم 00000

أدمت الفاجعة قلب الوالدين وقلبت موازين الأسرة وبذل الأطباء قصارى جهدهم لإنقاذ حياته وكان الشلل يمكن أن يصيب الدماغ …..أعطاه الطبيب حقنة أنزلت الشلل من الرأس إلى القدمين وكانت هذه الخطوة لطف من الله ورحمة .
طرق الأهل أبواب المستشفيات بحثا عن مستودع علاج ابنهم وأناخت الأسرة مطاياها مرغمة في مستنقع الديون الطائلة التي أبت أن تنفك عنها وقرر الأطباء انه بحاجه إلى جهاز للقدمين وتم التوصية عليه من بريطانيا ولكن أحداث نكسة عام 67 حالت دون ذلك ولم يتمكن الأهل من استلام الجهاز بالرغم من دفع ثمنه ومن يومها وهو يعاني ويلات الشلل النصفي.

تأقلم ضيف الله على ظروفه رغم مرارتها وماساتها ولكن ماذا عساه يفعل المسكين أمام هذا البلاء الرهيب إلا أن يركب مراكب تحدى الإعاقة علها تسعفه أو تخفف من وطأ معاناته …. عقد والده النية حتى يحضر له حمارا لإيصاله إلى المدرسة حيث كانت بعيدة جدا عن منزلهم ,لكن احد الأساتذة ( سامحه الله ) طلب من والده أن لا يفعل حتى لا يكون مضحكه للأولاد , عندها بقي ضيف الله في البيت ولم يكمل دراسته(يقولها ضيف الله والحسرة تأخذ من قلبه كل مأخذ)

كان والده يخرجه يرعى الأغنام في البراري وهو في عمر الشباب فيركب حمار ه لوحده ويرعى الأغنام كما لو كان غير معاق وصل إلى عمر 28 سنة طلب من أهله تزويجه فزوجه أبوه من عالية فرزق منها ب 4 أولاد و4 بنات اغلبهم طلاب مدارس , لديهم بقاله صغيرة يبيعون فيها بعض السكاكر للأطفال لكن نظرا لضيق حالهم الآن لا يستطيعون ملأها0000والاسرة تتقاضى من الشؤون الاجتماعية250 شيكل شهريا لا تكفي لسد جزء بسيط من مصروف البيت .

كبر ضيف الله وكثرت أمراضه فقد أصيب منذ 10 سنوات بجلطة في القلب وأجريت له عملية قسطرة للقلب, ومن يومها لا يستطيع رعي الأغنام أو ألعمل ويشكو أيضا من عدة أمراض منها القولون ويتناول عدة أنواع من الأدوية كالإدرار ومميع للدم وتفتح الشرايين , يحتاج إلى أدوية عديدة شهريا غير متوفرة بعيادات الصحة تكلفتها باهظة وتشكل عبئا آخر على الأسرة إضافة للمواصلات إلى المستشفيات في نابلس .

الأب قدم طلبا إلى السلطة ليحصل على عربة كهربائية ولكن دون جدوى البيت بحاجة إلى حمام مهيأ ليتلاءم مع إعاقته و لكن ليس بمقدوره تجهيزه بتاتا …

فتعالوا بنا يا أصحاب القلوب الرحيمة نوفر ثمن عربة كهربائية لضيف الله ونرمم حمام بيته ونساهم في شراء حاجيات البقالة كي تشكل مصدر رزق للعائلة تغنيه عن ذل السؤال ويعتمد على نفسه يأكل من كسب يديه 000 فكونوا عباد الله الذين اختصهم الله بقضاء حوائــج الناس وحببهم إلى الخير وحبب الخير إليهم أولئك هم ضيوف الرحمن يــوم ألقيامه.

من أحب أن يغدق عليهم من أريج رياحينه ويسقيهم من جداول عطائه نرجو التوجه للأخ رائد زعبي في مؤسسة لجنة الإغاثة الإنسانية للعون –الناصرة
(04- 6082095 ) (04- 6082096) (052- 8568700)
تابعونا على الموقع : www.egatha.com

تنويه: تعليقات الزوار الكرام المنشورة تعبر عن رأي اصحابها فقط ولا تعبر عن رأي موقع هسا بتاتاً.
يرجى الحفاظ على مستوى المشاركه في التعليقات وعدم تعدي الحدود او المس باشخاص او التعليق بما ليس له علاقة بالموضوع المنشور.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.