شاركونا بأخباركم! اضغط هنا ...

منطقة صناعية ضخمة في الصين- لصالح الشركات الاسرائيلية

محرر الخبر: موقع هسا | تاريخ النشر: 30 ديسمبر, 2013 | القسم: أخبار وسياسة, الأخبار الرئيسية

نشرت صحيفة “يديعوت أحرونوت” خبراً مفاده، ان حكومة ولاية”نانكسون”(القريبة من شنغهاي)، قررت أقامة منطقة (“بارك”) صناعية واسعة بغرض اجتذاب الصناعات والخبرات الاسرائيلية إليها – وفقاً لمسؤولين في الولاية المذكورة، وهي احدى أغنى ولايات الصين الشعبية.

ونُشر أن تفاصيل هذه المبادرة قد عُرضت على المسؤولين الاسرائيليين من قبل وفد صيني زائر، ضم مسؤولين كباراً من الولاية، ويتمثل المشروع في استثمار مليار دولار من جهة شركة”الصين/اسرائيل” التي أٌقيمت بالتعاون بين الحكومة الصينية ورجال أعمال من ولاية”نانكسون”، يمثلهم في اسرائيل”آفي بنياهو”، الناطق السابق بلسان الجيش الاسرائيلي.

تسهيلات وتكلفة مخفضة

ووفقاً لما نُشر – تبلغ مساحة”البارك” الموعود، سبعة كيلومترات مربعة، وتشمل “دفيئات تكنولوجية” و”حديقة صناعية” للصناعات الثقيلة والخفيفة، لاستيعاب شركات اسرائيلية راغبة بالاستثمار في الأسواق الصينية.

وتتيح حكومة الولاية للمستثمرين الاسرائيليين تسهيلات وامتيازات ضريبية مريحة، واسعاراً رخيصة ومتيسرة للأرض، ودعماً ومواكبة بالتعاون مع رجال الأعمال المحليين، مع توفير أنماط هندسية وعمرانية على الطريقة الاسرائيلية، ومعارض واجنحة للمنتجات الاسرائيلية، بالاضافة الى مرافق خدمات، من بينها مطاعم يهودية(“كشير” – “حلال”)!

“زواج اسرائيلي صيني”!

وفي هذا السياق، صرّح المدير العام لشركة”الصين اسرائيل”، ريكي جانغ، بأن اسرائيل”هي دولة تتبع الحداثة والابتكار”، مضيفاً انه عندما زار رئيس الحكومة الاسرائيلية ، نتنياهو، الصين في مايو أيار الماضي، فقد صرّح بأنه”اذا عرضنا زواجاً بين التقنيات والتكنولوجيا الاسرائيلية، والأسواق الصينية، فان الفائدة ستعم الجميع”- على حد قوله، مضيفاً ان التقنيات الاسرائيلية توفر وتهيىء حلولاً متطورة في مجالات هامة، الأمر الذي سيجعل الاقبال عليها في الصين واسعاً!

تنويه: تعليقات الزوار الكرام المنشورة تعبر عن رأي اصحابها فقط ولا تعبر عن رأي موقع هسا بتاتاً.
يرجى الحفاظ على مستوى المشاركه في التعليقات وعدم تعدي الحدود او المس باشخاص او التعليق بما ليس له علاقة بالموضوع المنشور.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

التعليقات (1)