شاركونا بأخباركم! اضغط هنا ...

سياسة اسرائيلية جديدة تجاه غزة ..الخبز مقابل الامن للمستوطنات وعدم اطلاق الصواريخ

محرر الخبر: موقع هسا | تاريخ النشر: 30 ديسمبر, 2013 | القسم: أخبار وسياسة, الأخبار الرئيسية

نقلت اذاعة جيش الاحتلال عن مصادر امنية وسياسية قولها ان الجيش سيطبق سياسة جديدة تجاه قطاع غزة تتعلق بزيادة الضغط الاقتصادي على قطاع غزة ولكن بشرط الا تنفجر الاوضاع وذلك في محاولة لتطبيق اقصى درجة من الامن علبى الحدود بين قطاع غزة واسرائيل.

وقالت المصادر ان السياسة الجديدة تسمى “الامن مقابل الخبر” اي امن مستوطنات القطاع وضمان عدم اطلاق الصواريخ مقابل الخبز والبضائع لقطاع غزة.

واوضحت المصادر ان وزير الحرب الاسرائيلي يعلون يتخذ موقفا متصلبا حتى اللحظة من ادخال مواد البناء الى قطاع غزة وبالذات للقطاع الخاص الفلسطيني تخوفا من استخدامه في اغراض عسكرية فيما لا يزال يتردد في الموافقة على كافة المشاريع الدولية بغزة.

وكان رئيس الدولة العبرية شمعون بيرس قد وجه الثلاثاء الماضي 24 ديسمبر تهديدا شديد اللهجة الى سكان قطاع غزة منوها الى ان سكان القطاع سيعانون عشرات المرات ما تعانيه اسرائيل في حال حدوث اي مواجهة قادمة .

واضاف بيرس مخاطبا سكان غزة “أنتم تلعبون بالنار ونحن سنحافظ على أمننا مهما تكن الظروف” مضيفا ان قطاع غزة ليس موجوداً تحت احتلال”. حسب زعمه.

وتابع” إذا أراد سكان قطاع غزة أن ينعموا بالهدوء فعليهم التمسك بالهدوء” مشيراً إلى أنه” إذا واصلوا الهجمات ضدنا فهم سيعانون عشرة أضعاف”.

واكد” أن القطاع لا يستطيع العيش بدون مساعدة من الخارج”مشيراً إلى أن المساعدة ستتوقف إذا استمرت أعمال قتل الأبرياء المنطلقة من القطاع” حسب زعمه.

تنويه: تعليقات الزوار الكرام المنشورة تعبر عن رأي اصحابها فقط ولا تعبر عن رأي موقع هسا بتاتاً.
يرجى الحفاظ على مستوى المشاركه في التعليقات وعدم تعدي الحدود او المس باشخاص او التعليق بما ليس له علاقة بالموضوع المنشور.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.