شاركونا بأخباركم! اضغط هنا ...

النائب عرار: يناشد الجماهير العربية التجنيد والمشاركة في مظاهرة الخميس الموافق 09/01/2014

محرر الخبر: موقع هسا | تاريخ النشر: 29 ديسمبر, 2013 | القسم: أخبار وسياسة

يناشد النائب طلب ابو عرار كافة الاطر، والهيئات العاملة في الوسط العربي بالتجنيد لمظاهرة يوم الخميس بعد المقبل الموافق 09/01/2014، الساعة العاشرة، قبالة سلطة تدمير البدو في بئر السبع، التي اعلنت عنها لجنة التوجيه العليا لعرب النقب، المنبثقة عن لجنة المتابعة العليا لعرب النقب، وذلك احتجاجا على استمرار الحكومة في قرار قانون “برافر”.

واكد ابو عرار على ضرورة التجنيد والمشاركة في المظاهرة من كافة الاطر والمناطق والقرى غير المعترف بها، والوسط العربي عامة، وانه باستطاعة كل سكان قرية رفع اسم قريتهم في المظاهرة لإظهار معاناة قريتهم، كما ناشد كافة الاطر الشبابية بالعمل على التجنيد لهذه المظاهرة التي ستنظم يوم الخميس الموافق 9/1/2014، من خلال الوسائل التكنولوجية المتاحة، وخاصة مواقع التواصل الاجتماعي المختلفة والمستعملة في اوساط شبابانا.

وبين النائب طلب ابو عرار ان رئيس الوزراء عين “يئير شمير” نهائيا لمتابعة القانون، وأن القانون نفسه سار المفعول، مع تغيرات جديدة تسلب المزيد من الاراضي العربية، الامر الذي يتطلب منا مظاهرة جبارة لإيصال رسالة شديدة اللهجة الى الحكومة مفادها ان العرب ضد هذه المخططات، والقوانين العنصرية، وانه لا تنازل عن الاعتراف بكافة القرى غير المعترف بها، والاعتراف للعرب بكامل ملكيتهم على ارضهم، واشراك العرب بشكل كامل في أي تخطيط مستقبلي لقراهم على اراضيها وفي اماكنها، وان الحكومة الاسرائيلية تتحمل تبعات قوانين يرفضها العرب.

كما ناشد ابو عرار وسائل الاعلام عدم الانجرار وراء الخطوة الحكومية التي اعلن فيها عن انسحاب بيني بيغن، وكأنها جمدت القانون، مع العلم ان قانون “برافر” سار المفعول، وعلى وسائل الاعلام اثارة الموضوع من جديد، لان القانون الجديد ينص على تقليص نسبة الاراضي التي ينص عليها قانون “برافر- بيغن”، الامر المرفوض اصلا، وذلك لمطلب البيت اليهودي، والمتطرفين من الائتلاف الحكومي.

تنويه: تعليقات الزوار الكرام المنشورة تعبر عن رأي اصحابها فقط ولا تعبر عن رأي موقع هسا بتاتاً.
يرجى الحفاظ على مستوى المشاركه في التعليقات وعدم تعدي الحدود او المس باشخاص او التعليق بما ليس له علاقة بالموضوع المنشور.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.