شاركونا بأخباركم! اضغط هنا ...

مناشدات لعباس بالتدخل الفوري لوقف الخصومات على رواتب موظفي غزة

محرر الخبر: موقع هسا | تاريخ النشر: 29 ديسمبر, 2013 | القسم: أخبار وسياسة

لقى قرار وزارة المالية في الحكومة الفلسطينية برام الله بخصم العلاوة الاشرافية وبدل المواصلات على الموظفين في هيئة الاذاعة والتلفزيون وجريدة الحياة الجديدة ووكالة الانباء الفلسطينية وفا بغزة استنكارا شديداً من قبل الموظفين ونقابة الصحفيين التى تحركت على الفور من أجل وقفه لانه يشكل انتهاكاً واضحا ً لحقوق الموظفين.

وقال محمد البرعي أحد المصورين في تلفزيون فلسطين ان الخصم الذى طال راتبه كان فقط بدل المواصلات لانه ليس لديه علاوة إشرافية (..) مبيناً ان الموظفين الأكثر تضرراً هم من خصم عليهم العلاوة الاشرافية وبدل المواصلات،اي ما بين 600 الى 800 شيكل وهذا انتهاك جسيم لحقوق الموظفين نظرا لانهم اسسوا حياتهم على استحقاق هذا الراتب ، إضافة الى ان اغلبهم عليهم قروض للبنوك وإلتزامات مادية كثيرة.

واضاف البرعي لـ”سما” ان هذه الخصومات أحدثت ارباكاً في حياة الموظف نظرا لانه تأقلم على استحقاق معين من الراتب وليس لديه اي دخل آخر في حياته وهذه نكبة جديدة في حياة الموظفين.

وتسائل البرعي، لماذا في هذا الوقت تحديداً بدأت الحكومة الفلسطينية بخصم العلاوة الاشرافية وبدل المواصلات بعد سبع سنوات؟ وقال:” الاتحاد الاوروبي لم يتجرأ على فتح ملف رواتب موظفي غزة الا بعد قيام الحكومة بالخصم على رواتب الموظفين الشهر الماضي”.

واوضح ان هناك سياسة بإستهداف موظفي قطاع غزة ومؤامرة عليهم من قبل الحكومة ، وقال :” إذا كان الرئيس عباس يعلم فهي كارثة وان كان لا يعلم فانها كارثة أكبر بكثير”.

وناشد البرعى الرئيس الفلسطيني بالنظر الى مطالب موظفي هيئة الاذاعة والتلفزيون ووقف هذه الخصومات الى تطال رزقهم وقوت ابنائهم ومعاملتهم إسوه بزملائهم في الضفة الغربية.

من جانبه قال نبيل أحمد رئيس شؤون الموظفين في هيئة الاذاعة والتلفزيون ان العلاوة الاشرافية وبدل المواصلات هو حق مكتسب للموظف ولا يستطيع أحد ان يتلاعب به الا من خلال مخالفة قانونية.

واضاف لوكالة (سما) نحن نقف بجوار كل من يتضامن مع حقوق موظفي هيئة الاذاعة والتلفزيون.

بدورها قالت نقابة الصحفيين الفلسطينيين ان اجتماعا سيعقد اليوم مع موظفي هيئة الاذاعة والتلفزيون وجريدة الحياة الجديدة ووكالة الانباء الفلسطينية الرسمية (وفا) لبحث قرار الحكومة الفلسطينية بوقف العلاوة الاشرافية وبدل المواصلات عنهم.

وقال الدكتور تحسين الأسطل نائب نقيب الصحفيين الفلسطينيين في قطاع غزة لوكالة (سما) :” نحن سنسمع لشكاوى الموظفين وشكاوى آخرى متعلقة بالعلاوات والترقيات المتوقفة منذ سبعة سنوات.

وأكد رفض النقابة لمثل هذه القرارات وانه سيتم اتخاذ كل الاجراءات من اجل عودة وضمان حقوق الموظفين الاعلاميين العاملين في تلفزيون فلسطين ووكالة وفا وجريدة الحياة الجديدة.

واضاف لوكالة (سما):” سيتم التنسيق مع نقابة الموظفيين العموميين في القطاع العام من أجل اتخاذ خطوات مشتركة باتجاه اعادة حقوق الموظفين باعتبارها قضية عامة مست كل الموظفين في السلطة الفلسطينية بقطاع غزة.

وبين ان النقابة اجرت عدة اتصالات مع المؤسسات المعنية وتم التأكيد ان القرار اتخذ بعيداً عنهم ولم تخبرهم الحكومة بذلك ، وان ادراتهم مع حقوق العاملين ولدينا رسالة تطمينات بذلك.

ودعا الاسطل الرئيس الفلسطيني محمود عباس بإصدار قرار فوري للحكومة الفلسطينية بعدم المس برواتب الموظفين في قطاع غزة ووقف الخصومات عليهم ومنحهم حقوقهم المتوقفة منذ سبع سنوات.

وناشد الاسطل الرئيس عباس بضرورة التدخل الفوري والسريع من أجل انصاف الموظفين في قطاع غزة الذين ضحوا على مدار سنوات من أجل إعلاء صوت فلسطين عاليا ووقف الخصومات على رواتبهم وتوفير حياة كريمة لهم ولابنائهم.

وأوضح انه سيكون هناك تنسيق مع نقابة الموظفين للتوجه للقضاء حال عدم استجابة الحكومة لمطالبهم واتخاذ خطوات لا نريد الافصاح عنها حاليا.

تنويه: تعليقات الزوار الكرام المنشورة تعبر عن رأي اصحابها فقط ولا تعبر عن رأي موقع هسا بتاتاً.
يرجى الحفاظ على مستوى المشاركه في التعليقات وعدم تعدي الحدود او المس باشخاص او التعليق بما ليس له علاقة بالموضوع المنشور.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.