شاركونا بأخباركم! اضغط هنا ...

ام الفحم : الجماهيري يعرض مسرحية التغريبة وينظم يوماً ثقافياً حافلاً لجمهور النساء

محرر الخبر: موقع هسا | تاريخ النشر: 28 ديسمبر, 2013 | القسم: الأخبار الرئيسية, الأخبار المحلية

الجماهيري يعرض مسرحية التغريبة وينظم يوماً ثقافياً حافلاً لجمهور النساء.

نظم قسم الوالدية والأسرة التابع للمركز الجماهيري اليوم الخميس يوماً ثقافياً حافلاً لجمهور النساء في مركز العلوم والفنون تخلله عرض لمسرحية التغريبة الفلسطينية لمسرح الميدان – حيفا ، وقد شارك في تنظيم هذا اليوم مجموعات النسوة المشاركات في ديوان الإثنين، ديوان الثلاثاء وديوان الخميس، حيث إفتتح هذا اليوم بتلاوة عطرة للقرآن الكريم بصوت القارئ يوسف إغبارية، ثم قامت السيدة نهى إغبارية بإستلام عرافة الحفل بدعوة للشيخ خالد حمدان – رئيس بلدية أم الفحم لإلقاء كلمة بهذه المناسبة المميزة، حيث تحدث الشيخ خالد حمدان بفخر حول النشاطات النوعية والمتواصلة التي يقيمها المركز الجماهيري خدمة لجمهور أبناء المدينة من جميع الشرائح، وخص بالذكر قسم الوالدية والأسرة على المبادرات الرائدة في إنشاء الدواوين والمجموعات التطوعية من جمهور النساء اللواتي يبذلن على الدوام جهود كبيرة في تقديم كل ما هو جديد وفريد لخدمة جمهور النسوة بشكل خاص وشكر جمهور النسوة من الحضور وأكد أن هذه المشاركة الكبيرة لجمهور النسوة تسهم في تطوير أطر جديدة للنساء الأمر الذي يسهم في الرقي بمجتمعنا قدماً، ودعا أيضاً إلى تعميم فكرة المجموعات النسائية لتشمل مناطق جديدة من أحياء مدينة أم الفحم بهدف نشر الوعي والفائدة بأكبر قدر ممكن.

وبعد ذلك كانت كلمة للسيد محمد صالح إغبارية – مدير المركز الجماهيري الذي أثنى بدورة على النشاطات التي تقوم بها مجموعات النسوة المشاركات في الدواوين الثلاثة التي تعمل في إطار قسم الوالدية والأسرة، وأثنى على روح التطوع والعمل الجاد الذي يقمن به النسوة في سبيل الإرتقاء بالمشهد الثقافي بالمدينة، وطالبهن بمواصلة الجهود وتحقيق المزيد من الإنجازات التي تتعطش لها مدينتنا الغالية على الجميع.

ثم كانت كلمة للحاجة سعاد محاجنة – أم محمد وهي عضوة فعالة قامت من خلال كلمتها بعرض برنامج العمل الذي تم إعداده على يد مجموعة النسوة المتطوعات حيث سيتم المباشرة به مع مطلع العام المقبل، كما وتحدث الحاجة سعاد عن سعادتها الكبيرة كونها مشاركة في هذه المجموعات الفعالة وذكرت بأنها تنتظر هذه الفعاليات والنشاطات بفارغ الصبر ويفرحها العمل التطوعي والإعداد والعمل المتواصل كما يسعدها حضور هذه الفعاليات لما لها من آثار إيجابية في تطوير والإرتقاء بثقافة المرأة.

أما لحظة الذروة فكانت حينما أسدل الستار ليظهر على خشبة المسرح ممثلي مسرحية التغريبة الفلسطينية التي تروي معاناة الشعب الفلسطيني في بلاده وفي الشتات منذ النكبة وحتى يومنا هذا.

كما وتخلل الحفل فقرات إنشادية للفنان كفاح زريقي قام من خلالها بتقديم أناشيد تتطرق للوضع الفلسطيني والهموم اليومية للشعب الفلسطيني. وأيضاً كانت هناك فقرة إنشادية للفنان الفحماوي نزار الشايب الذي قدم أنشودتين جديدتين من إنتاجه الخاص الأولى بإسم “أم الفحم يا بلدي” والثانية بإسم “الأم” حيث لاقتا الإعجاب الشديد من قبل الحضور الذي تأثر بشكل كبير بالأداء والكلمات المميزة للأنشودة، وخاصة أنشودة الأم التي حصدت كم كبير من المديح والإعجاب.

بالإضافة لذلك، شمل اليوم على محاضرة قيمة بعنوان “بين التفاؤل والتشاؤم” قدمتها أسماء إغبارية – مديرة مركز واحة النفس في يافة الناصرة.

وأيضاً، تم تخصيص فعاليات فنية وترفيهية للأطفال المرافقين للأمهات الذين حضروا مع أهاليهم حيث تم إشراكهم في ورشة فنية أشرفت عليها الفنانة ليلى أبو حسين وصفاء أبو حسين وبمساعدة عدد من طالبات الإلتزام الذاتي والقيادة الشابة التابعة للمركز الجماهيري.

تنويه: تعليقات الزوار الكرام المنشورة تعبر عن رأي اصحابها فقط ولا تعبر عن رأي موقع هسا بتاتاً.
يرجى الحفاظ على مستوى المشاركه في التعليقات وعدم تعدي الحدود او المس باشخاص او التعليق بما ليس له علاقة بالموضوع المنشور.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.