شاركونا بأخباركم! اضغط هنا ...

اسرائيل ستمارس الضغط على غزة من البوابة الاقتصادية بعد إغلاق الأنفاق

محرر الخبر: موقع هسا | تاريخ النشر: 25 ديسمبر, 2013 | القسم: أخبار وسياسة

نقل موقع واللا الإخباري عن ضباط كبار في المنطقة الجنوبية في جيش الاحتلال الإسرائيلي قولهم “إنه على الرغم من الرد الإسرائيلي على عملية القنص التي أودت بحياة أحد الإسرائيليين، إلا أن حركة حماس في قطاع غزة تحاول منع تدهور الأوضاع الأمنية”.

وكان وزير الجيش الإسرائيلي “موشيه يعالون” قد أصدر أوامره مساء يوم أمس بإغلاق معبر كرم أبو سالم حتى إشعار آخر بعد سلسلة من الغارات التي نفذتها طائرات سلاح الجو الإسرائيلي التابعة لجيش الاحتلال، والتي أدت إلى استشهاد الطفلة حلا البحيري البالغة من العمر فقط 3 أعوام.

وبحسب ما نقله الموقع عن الضباط قولهم “إن قواعد اللعبة بالنسبة لقطاع غزة قد تغيرت”، مشيرين إلى أن حماس تواجه “إسرائيل” بمفردها دون أي دعم خارجي سواء عربي أو غيره وذلك بعد الإطاحة بالرئيس المصري محمد مرسي الذي لعب دوراً مهماً وبارزاً في دعم حركة حماس والضغط على الجانب الإسرائيلي لوقف معركة “عامود السحاب”.

وأضافت المصادر “لم تعد مصر تلك الأم الرؤوم ، ولذلك جاء قرار إغلاق معبر كرم أبو سالم التجاري للضغط على حماس لتغير من نهجها الحالي وتعود للالتزام بشروط التهدئة التي أعقبت الحرب الأخيرة”.

ولفت المسئولون إلى أن الاقتصاد في قطاع غزة في حالة تدهور لولا المعابر التجارية المؤدية لإسرائيل فهي تعيش تحت الرحمة الإسرائيلية، على حد تعبيرهم ووصفهم،

ونقل موقع ” واللا” الاسرائيلي عن ضابط كبير في قيادة المنطقة الجنوبية في الجيش الإسرائيلي قوله، إن إغلاق معبر كرم أبو سالم في ظل غياب الإنفاق سيشكل أزمة حقيقية بالنسبة للفلسطينيين، وستشكل هذه الخطوة ضغطاً اقتصادياً قوياً.
وأضاف ” سنرى كيف سيؤثر النقص في الغاز خلال هذا اليوم على القطاع”، مشدداً على أن خطوة إغلاق المعبر رسالة قوية لحماس حيث سيستمر الإغلاق لعدة أيام، على حد تعبيره.

كما ادعى الضباط الإسرائيليين بأن حركة حماس وفصائل فلسطينية أخرى حاولوا وبشكل ممنهج زرع العديد من العبوات الناسفة بالقرب من السياج الحدودي مع “إسرائيل” ما شكلت خطراً مباشراً على الجنود الإسرائيليين الذين يقومون بدوريات متتالية على الحدود.

وأشار ضابط ومسئول رفيع في تشكيلة غزة إلى أن أوامر إطلاق النار تجاه الفلسطينيين بالنسبة للجيش أصبحت مرنة، وتشمل تلك الأوامر كل من يقترب عن السياج الحدودي حتى ولو لمسافة 300 متر، محذراً من الاقتراب إلى السياج الحدودي.

تنويه: تعليقات الزوار الكرام المنشورة تعبر عن رأي اصحابها فقط ولا تعبر عن رأي موقع هسا بتاتاً.
يرجى الحفاظ على مستوى المشاركه في التعليقات وعدم تعدي الحدود او المس باشخاص او التعليق بما ليس له علاقة بالموضوع المنشور.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.