شاركونا بأخباركم! اضغط هنا ...

اعيدو الفرحة لقلب فؤاد

محرر الخبر: موقع هسا | تاريخ النشر: 25 ديسمبر, 2013 | القسم: دين ودنيا

مؤسسة لجنة الإغاثة الإنسانية للعون تناشد أصحاب القلوب الرحيمة (128)

كان الفضيل بن عيّاض رحمه الله يقول :
( نعم السائلون؛ يحملون أزوادنا إلى الآخرة بغير أجرة! حتى يضعوها في الميزان بين يدي الله تعالى)000000

ولد فؤاد حنيدق في مخيم خانيونس في بيت نقش الفقر على جدرانه وخط البؤس تقاسيمه على افيائه 0000 حيت تمتزج الآلام والأحزان بهوائه فأصبحت حياة المخيم لصيقة الفقر ومرآة القهر تملأه المصائب والأكدار الطافحة التي تخفق في كل جوانحه وتعبث بها أيادي الماّسي وتعيث قوى البطش بها فسادا دون حسيب أو رقيب

ترعرع فؤاد في أحضان الفقر لأب فقير يعيل أبناء لزوجات أربع لا يعرف احدهم طعم الشبع ولم يملأ جوفه في حياته قط يقضي معظم لياليه طاوي البطن يتضور جوعا ويحتقن القهر في مسارب جسده …. مرت الأيام تتراكض ويتراكض الأسى من أمامها ومن خلفها أو بالأحرى يحيط بها من كل جانب وترك فؤاد المدرسة تحت مطرقة الفقر وبدأ يبيع الخضار عند تاجر بسيط مقابل دراهم قليلة علها تسد عوزته وتطفأ نيران مسكنته.

ما أن بلغ فؤاد 20عاما حتى استأجر بيتا وتزوج من مها وأنجبت له ثائر وأمل وإيمان 000 يعمل بقوت يومه يعيش راضيا بما قسمه الله يتحسس مواطن الهناء والسرور رغم أشباح الفقر التي تطارده وتقض من مضجعه .

وفى ليلة ظلامها حالك وبردها قارص في أواخر عام 2000 خرج فؤاد من بيته الصغير الذي يؤويه علما بان بيته متاخم للشريط الحدودي خرج من بيته وإذ بطلق ناري من أيادي البغي والطغيان والتي تجيد إراقة الدماء بدم بارد دون أن يأخذ أهل الحق منها مأخذا فاستقرت رصاصة البغي والتي كادت تودي بحياته في فخده الأيمن فسقط على الأرض مغشيا عليه و نقل على إثرها لمستشفى فلسطين في الأردن نظرا لخطورة حاله وعدم أهلية مستشفيات القطاع لاستيعابها نظرا لانعدام الكفاءات والأجهزة الطبية لذالك وهناك في الأردن تم بتر رجله اليمنى من أعلاها ولم يكن بمقدور الأطباء إنقاذها بعدما عبثت بها جنود الباطل 0000

عاد فؤاد إلى بيته يجر أذيال الحسرة والألم ولكنه تجرع كؤوسها صابرا محتسبا يحذوه الأمل بأن الله هو الرزاق ذو القوة المتين0000وفى عام 2002 رزقه الله بطفل اسماه محمد حمد الله على ما أصابه وبعدها بعامين رزق بتوأم رنا وريم وهن الآن في الصف الثالث الابتدائي ومن أوائل الطلبة .

يقول فؤاد وهو يتلفع بثياب الأسى الذي أصبح يدثر حياة الأسرة المسكينة بعدما أنهكتها الديون الطائلة ثمن العلاج والدواء والسفر ابتغاء ذالك وانعدام مصادر الدخل للأسرة بعدما أصبح الأب عاجزا عن العمل : أريد أن اخرج وأتجول في مناطقنا التي حرمت أن امشي فيها على أقدامى 0000 أتمنى أن يساعدني أناس خيرون لكي استطع شراء كرسي كهربائي ثمنه 13000 شيكل واقضي به حاجات ابنائي لكي لا اشعر أني عالة على ابنائي وزوجتي0000 ساعدوني لكي أحقق شيئا مما حرمت منه .

فتعالوا بنا يا أصحاب القلوب الرحيمة والأيادي البيضاء نعيد البسمة لفؤاد ونجعله سعيد القلب مسرور الفؤاد عبر صدقاتكم الندية بعد أن أضناه ضنك الفقر وحنق الحبس وبؤس المرض نسعى في حاجتهم فيسعى الله في حاجاتنا نفرج عنهم كربتهم فيرج الله عنا كرب يوم القيامة والله في عون العبد ما دام العبد في عون أخيه 0000

من أحب أن يغدق عليهم من أريج رياحينه ويسقيهم من جداول عطائه نرجو التوجه للأخ رائد زعبي .مؤسسة لجنة الإغاثة الإنسانية للعون –الناصرة
(04- 6082095 ) (04- 6082096) (052- 8568700)
تابعونا على الموقع : www.egatha.com

تنويه: تعليقات الزوار الكرام المنشورة تعبر عن رأي اصحابها فقط ولا تعبر عن رأي موقع هسا بتاتاً.
يرجى الحفاظ على مستوى المشاركه في التعليقات وعدم تعدي الحدود او المس باشخاص او التعليق بما ليس له علاقة بالموضوع المنشور.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.