شاركونا بأخباركم! اضغط هنا ...

باقة الغربية : هل البلدات العربية جاهزة للطوارئ؟

محرر الخبر: موقع هسا | تاريخ النشر: 23 ديسمبر, 2013 | القسم: الأخبار الرئيسية, الأخبار المحلية

باقة الغربية : هل البلدات العربية جاهزة للطوارئ؟

اقيم في المركز الجماهيري في باقة الغربية مؤتمراً بعنوان “جاهزّية البلدات العربية للطوارئ” وذلك بالتعاون بين مبادرات صندوق ابراهيم ومركز السلطات المحلية. وقد افتتح المؤتمر بكلمات ترحيبية من السيد أمنون بئيري سوليتسيانوا، مدير عام مشارك في مبادرات ، والسيد يوحاي فجيما، رئيس قسم الأمن والطوارئ، مركز السلطات المحلية.

يشار الى انه تم في المؤتمر عرض نتائج لدراسة جديدة اصدرتها مبادرات ابراهيم بهدف استعراض الوضع الحالي بالنّسبة لدرجة جاهزية البلدات العربيّة لحالات الطوارئ. تشمل الدّراسة مسح واسع النّطاق لمصادر المعلومات التي تتطرّق إلى القاعدة القانونيّة بشأن تأّهب البلدات العربيّة لحالات الطوارئ، إلى أداءها في مثل هذه الحالات وإلى المبنى التّنظيميّ لجهاز الطوارئ في إسرائيل، مقارنة بنموذجين في أوروبا. كما وتستقي الدّراسة نتائج من تقارير حكوميّة كثيرة، من أبحاث أكاديمية ومن تحقيقات حول جهاز الطوارئ في إسرائيل بشكل عام وحول جاهزية السّلطات المحلية العربيّة بشكل خاص. تمحورت الدّراسة حول قضيتين مركزيّتين: (1) درجة جاهزية البلدات العربيّة لمختلف حالات الطّوارئ، (2) العوامل المؤثّرة على جاهزية البلدات العربيّة لمختلف حالات الطوارئ.

استندت الدّراسة على مسح شامل لجاهزية البلدات العربيّة وتأهبهم لحالات الطوارئ، وقد أجري المسح في نهاية العام 2012 في عيّنة تمثيليّة من 24 بلدة عربيّة وفق مساحة البلدة، التّركيبة السّكانيّة ( مسلمين، دروز ومسيحيين) والمنطقة الجغرافيّة.

تضمّن المسح مقابلات شبه منظّمة مع 145 مشارك يمثّلون 3 مجموعات ذات صلة قوية بمجال الجاهزية لحالات الطّوارئ: (1) منتخبو الجمهور وموظّفين مسؤولين في السّلطات المحليّة، (2) كبار المسئولين في الهيئات الحكوميّة، (3) مدراء المنظّمات الأهلية.

تنويه: تعليقات الزوار الكرام المنشورة تعبر عن رأي اصحابها فقط ولا تعبر عن رأي موقع هسا بتاتاً.
يرجى الحفاظ على مستوى المشاركه في التعليقات وعدم تعدي الحدود او المس باشخاص او التعليق بما ليس له علاقة بالموضوع المنشور.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.