شاركونا بأخباركم! اضغط هنا ...

الليلة:اسبانيا امام ايطاليا.. مَن سيحمل كأس أوروبا 2012؟

محرر الخبر: موقع هسا | تاريخ النشر: 1 يوليو, 2012 | القسم: الأخبار الرئيسية, رياضـة

تحتفل أوروبا مساء يوم الأحد بإسدال الستار على بطولتها القارية لكرة القدم، المُقامة على الأراضي البولندية والأوكرانية، عندما يتبارى منتخبا إيطاليا وإسبانيا على الملعب الأولمبي في كييف، على اللقب في المباراة النهائية.

وتختتم النسخة الرابعة عشرة لبطولة أمم أوروبا، بإعادة غير منتظرة لمباراة افتتاح المجموعة الثالثة، حينما التقى المنتخبان اللاتينيان مساء العاشر من حزيران/يونيو الحالي وتعادلا بهدف لمثله.

وكانت البطولة افتتحت في الثامن من حزيران/يونيو الحالي، بمباراة جمعت بولندا شريك الضيافة، واليونان (1-1) على الملعب الوطني في العاصمة وارسو
ولم يكن أحد يتوقّع أن يتكرّر الدربي اللاتيني في نهائي البطولة الأوروبية، حيث توقّع معظم المحلّلين خروج الأزوري من الدور رُبع النهائي أو نصف النهائي على أبعد حدٍّ، في الوقت التي كانت ترشيحاتهم للوصول إلى المباراة الختامية تصبّ في مصلحة المنتخب الإسباني بطل أوروبا والعالم.

وهي المرّة الرابعة التي يتواجه فيها منتخبان في المباراة النهائية لعبا في الدور الأوّل بعد هولندا والاتحاد السوفياتي في نسخة العام 1988 في ألمانيا الغربية، حين خسرت الأولى (0-1) ثم فازت (2-0) وحملت اللقب، والمرّة الثانية في العام 1996 في إنكلترا، حين فازت ألمانيا على تشيكيا (2-0)، ثم (2-1) لتفوز بلقبها الثالث، والمرّة الثالثة كانت في العام 2004 حين فازت اليونان على البرتغال صاحبة الضيافة (2-1)، ومن ثَمَّ (1-0) لتحصل على أوّل ألقابها على الصعيد القاري.

ولا شكّ أن حسابات المباراتين تختلف تماماً، فلم يعد هناك من نقاط أو أهداف تحكم تأهّل المنتخبين، ولم يعد هناك مجال للتعويض لاحقاً، فلا خيار آخر أمامهما، فإما تكون بطلاً وإما لا.

تواجه المنتخبان الإسباني والإيطالي في 26 مناسبة، 3 منها في كأس العالم، و4 في كأس أوروبا، و19 مباراة ودّية. فتعادل المنتخبان في رُبع نهائي كأس العالم 1934 في إيطاليا (1-1) في الوقتين الأصلي والإضافي، لتعود صاحبة الأرض وتفوز في المباراة المعادة (1-0)، وتكرّر فوزها أيضاً في الدور نفسه بعد 60 عاماً في الولايات المتّحدة الأميركية (2-1).

وشهدت مباريات الأزوري ولافوريا روخا في البطولة الأوروبية 3 تعادلات وفوزاً واحداً للإيطاليين، حيث جمعهما اللقاء الأوّل أوروبياً في العام 1980 في ميلان وانتهى بالتعادل السلبي، ليلتقيا مجدّداً في نسخة العام 1988 في ألمانيا ويفوز الـ”تري كولوري” بهدف دون مقابل، ويتجدّد التعادل السلبي في الدور رُبع النهائي من النسخة الماضية 2008 في النمسا وسويسرا ليحتكما لركلات الترجيح التي منحت التأهّل للإسبان (4-2)، علماً بأن الاتحادين الدولي والأوروبي يحتسبا أن هذه المباراة انتهت بالتعادل باعتبار ما انتهت عليه النتيجة في دقائقها الأصلية والإضافية. وكان اللقاء الأخير هو الذي جمع بينهما في الدور الأوّل من البطولة الحالية وانتهى أيضاً بالتعادل بهدف لمثله.

وشهدت المباريات الودّية تفوّقاً إسبانياً بعكس المباريات الرسمية، إذ فازوا بسبع مباريات وتعادلوا في مثلها مقابل خمس خسارات.

تنويه: تعليقات الزوار الكرام المنشورة تعبر عن رأي اصحابها فقط ولا تعبر عن رأي موقع هسا بتاتاً.
يرجى الحفاظ على مستوى المشاركه في التعليقات وعدم تعدي الحدود او المس باشخاص او التعليق بما ليس له علاقة بالموضوع المنشور.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

التعليقات (2)