شاركونا بأخباركم! اضغط هنا ...

لا تنتظري إعتذار زوجك وعليك أن تبادري

محرر الخبر: موقع هسا | تاريخ النشر: 24 ديسمبر, 2013 | القسم: الأسرة والبيت

تتأثر نفسية الزوجة بعد حدوث نقاش حاد نوعا ما مع زوجها، وتجده لا يعتذر منها، فتجلس وحيدة وتنتابها حالة من الضيق والقلق، في انتظار اعتذار زوجها لها. إليك سيدتي بعض الحالات التي لا يعتذر فيها الرجل: إذا سبق واعتذر زوجك منك ولم تسامحيه، فإنه سيقول في قرارة نفسه هذه المرة أن اعتذاره منك سيحرجه لأنك حتما سترفضينه، خاصة وأنه يرى مع تجربته السابقة معك، أنك صاحبة قلب أسود ودائما ستذكريه بما فعل معك في السابق، وهنا سيفضل عدم الاعتذار لك.

إذا كنت مخطئة في تصرفاتك مع زوجك في بداية الأمر، فلا تنتظري مبادرته في الاعتذار لك ومن الأفضل أن تبادري أنت بالاعتذار وإلا سيخلف هذا الأمر مشكلة بينكما، يمكن أن لا تحل بسهولة. هناك فئة من الرجال تعتقد أن الرجل الذي يعتذر من المرأة مكسور ومذلول، فيرفضون الاعتذار من المرأة، خوفا على كبريائهم حتى ولو كانوا على خطأ وفي هذه الحالة ننصحك عزيزتي بعدم الانتظار لأن هذا النوع من الرجال لا يعتذر.

المرأة تريد أن يتعامل معها زوجها بشكل ثابت، وأن لا يتغير لكي لا تتفاجأ بتصرفاته وانفعالاته التي قد تكون غريبة وغير متوقعة، وبالتالي لا تتقبلها فتغضب من حين لآخر وتنتظر من زوجها كلمة تطيب خاطرها، وهنا الرجل يريد من زوجته أن تتحمل وتصمت وأن الاعتذار تفضلا منه وليس واجبا عليه في كل مرة تغضب فيها.

تنويه: تعليقات الزوار الكرام المنشورة تعبر عن رأي اصحابها فقط ولا تعبر عن رأي موقع هسا بتاتاً.
يرجى الحفاظ على مستوى المشاركه في التعليقات وعدم تعدي الحدود او المس باشخاص او التعليق بما ليس له علاقة بالموضوع المنشور.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.