شاركونا بأخباركم! اضغط هنا ...

أولى جلسات محاكمة مرسي بقضية “النصب الكبرى”

محرر الخبر: موقع هسا | تاريخ النشر: 23 ديسمبر, 2013 | القسم: أخبار وسياسة

تنظر محكمة جنح برج العرب، اليوم الاثنين، أولى جلسات محاكمة الرئيس السابق محمد مرسي، في قضية “النصب الكبرى”، من خلال مشروعه الانتخابي الوهمي، الذي أطلق عليه “مشروع النهضة”، أثناء ترشحه لرئاسة الجمهورية، إضافة إلى محاكمته في 70 جريمة ارتكبها بعد فوزه بمنصب الرئاسة.

ووفق “اليوم السابع”، فقد كان المحامي الدكتور سمير صبري، قد أقام جنحة مباشرة أمام محكمة جنح برج العرب ضد محمد مرسي، والمحبوس حالياً بدائرة نيابة برج العرب، وذلك لارتكابه العديد من الجرائم وطرح مشروع انتخابي وهمي سماه “مشروع النهضة”، استطاع من خلاله إيهام المواطن المصري، ومن بينهم مقيم الدعوى، بأن فترة حكم مرسي سوف تكون مرحلة ازدهار وحرية وكرامة وعدالة ونمو اقتصادي، واحتراماً وتقديراً للسلطة القضائية، وإعمال أحكام القانون، وحماية حقوق الإنسان، ومراعاة حقوق المرأة، والعمل على ازدهار الإبداع، وتحصين الإعلام، وحماية الأقلام، وأن يكون رئيساً لكل المصريين على اختلاف الانتماءات والأديان، إلا أنه اتضح كذب كل هذه الادعاءات.

وأضاف صبري في الجنحة التي حملت رقم 29130 أن مرسي قُدم للمحاكمة الجنائية عن وقائع إجرامية ارتكبها قبل وأثناء وبعد انتهاء فترة حكمه، ومساندته للأعمال الإرهابية والإجرامية، وإهدار القانون وكافة الحقوق، بخلاف جرائم التحريض والقتل والفتنة والوقيعة بين أبناء الوطن الواحد، والتحريض على الأقباط شركاء الوطن، والكسب غير المشروع، والاستيلاء على المال العام، وتسهيل الاستيلاء عليه، وارتكابه كافة الجرائم التي وردت في مواد قانون العقوبات المصري.

وأفرغ صبري كل جرائم مرسي قبل وبعد توليه حكم البلاد في صحيفة جنحة مباشرة، قوامها 560 صفحة، تحوي 70 جريمة ارتكبها محمد مرسي في حق مصر وشعبها، بخلاف الجرائم التي ارتكبها، ويقدم عنها حالياً للمحاكمة الجنائية.
وقدم صبري 410 حافظات مستندات، وطالب بتوقيع أقصى العقوبة على الرئيس السابق عن الجرائم التي سردها تفصيلاً بصحيفة الجنحة.

وقال المحامي الدكتور سمير صبري إن الرئيس السابق محمد مرسي تسلم أول إعلان لحضور جلسة جنحة النصب أمام محكمة جنح برج العرب بجلسة 23 ديسمبر الجاري.

تنويه: تعليقات الزوار الكرام المنشورة تعبر عن رأي اصحابها فقط ولا تعبر عن رأي موقع هسا بتاتاً.
يرجى الحفاظ على مستوى المشاركه في التعليقات وعدم تعدي الحدود او المس باشخاص او التعليق بما ليس له علاقة بالموضوع المنشور.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.