شاركونا بأخباركم! اضغط هنا ...

المخابرات الأمريكية اشترت شقة قرب منزل ايهود باراك للتجسس عليه

محرر الخبر: موقع هسا | تاريخ النشر: 22 ديسمبر, 2013 | القسم: أخبار وسياسة, الأخبار الرئيسية

بعد نشر وسائل الإعلام نهاية الأسبوع تسريبات تفيد بأن الولايات المتحدة كانت تتجسس على مسؤولين إسرائيليين، أكدت وثائق تسربت من رجل المخابرات الأمريكي الهارب إدوارد سنودين بأن وكالة الأمن القومي الأمريكي كانت تتجسس على وزير الجيش الاسرائيلي ايهود باراك.

وبحسب ما نشر موقع صحيفة “يديعوت احرونوت” فقد قامت وكالة الأمن القومي الأمريكي “NSA” بشراء شقة في برج يقع قريبا من بيت ايهود باراك في مدينة تل أبيب، وذلك بعد وقت قصير من تولي باراك مهمة وزير الجيش عام 2007، وقد أثار ذلك الأمن الاسرائيلي لقربها الشديد من بيت باراك وامكانية مراقبة البيت، وازدادت الشكوك بعد تجهيز الشقة بكميات كبيرة من الأجهزة الالكترونية، وقد رد الجانب الأمريكي في حينه على تساؤلات الجانب الاسرائيلي حول شراء الشقة، بعدم وجود أي علاقة لقربها من بيت وزير الجيش باراك.

ولكن الوثائق التي سربها رجل المخابرات الأمريكي ادوارد سنودين أكدت أن المخابرات الأمريكية كانت تراقب وتتجسس على أيهود باراك بين اعوام 2008 و 2009، عندما كان يرأس الحكومة الاسرائيلية أولمرت وكذلك نتنياهو. وأضاف الموقع أن المخابرات الأمريكية وفقا لهذه الوثائق كانت تقوم بأعمال التجسس على السفارة الإسرائيلية في كينيا وكذلك في نيجريا، حيث كانت تراقب مراسلات السفارة الاسرائيلية من نيجريا الى اسرائيل، والتي كانت تختص في الشأن الداخلي النيجيري، خاصة أن الحكومة النيجرية في تلك الفترة كانت تسعى لضخ أموال في صناعات عسكرية وتسعى لبناء شركات تتعلق في الاتصالات والتكنولوجيا، واليوم يوجد ما يقارب من 30 شركة اسرائيلية تعمل في هذا المجال داخل نيجيريا.

تنويه: تعليقات الزوار الكرام المنشورة تعبر عن رأي اصحابها فقط ولا تعبر عن رأي موقع هسا بتاتاً.
يرجى الحفاظ على مستوى المشاركه في التعليقات وعدم تعدي الحدود او المس باشخاص او التعليق بما ليس له علاقة بالموضوع المنشور.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.