شاركونا بأخباركم! اضغط هنا ...

باقة الغربية : المئات من أهالي باقة يستمعون لمحاضرة نصرة سيد البشر محمد صلى الله عليه وسلم

محرر الخبر: موقع هسا | تاريخ النشر: 22 ديسمبر, 2013 | القسم: الأخبار الرئيسية, الأخبار المحلية

المئات من أهالي باقة يستمعون لمحاضرة للشيخ الدكتور عكرمة صبري والبروفيسور أحمد ناطور لنصرة سيد البشر محمد صلى الله عليه وسلم .

استمرارا للفعاليات والنشاطات الدينية لنصرة رسولنا محمد صلى الله عليه وسلم وعلى اثر تدنيس حرمة مقدساتنا والتطاول على مسجد الهدى في باقة والإساءة لرسولنا الكريم على يدي أوباش المستوطنين دعت لجنة الأحرار الأهالي في باقة الغربية للاستماع لفضيلة الشيخ الدكتور عكرمة صبري خطيب الأقصى والبروفيسور القاضي احمد ناطور رئيس المحاكم الشرعية سابقا في مسجد أبي بكر الصديق.

بداية رحب السيد زياد شرفي رئيس لجنة الأحرار في الضيوف الكرام وبمن لبى النداء وقال لا خير في هذه المنابر إن لم تدافع عن حبيب الله, وأضاف والله لن يضروك بابي وأمي يا رسول الله, والله ما ضروا إلا أنفسهم. ولكنه امتحان وابتلاء لنا من الله ليختبر محبتنا لرسولنا وصدقنا في إتباعه وشجاعتنا في الدفاع عنه ، واستذكر عندما هبط الامين جبريل وقال يا رسول الله السلام يقرئك السلام ويقول لك اتدري بما رفع الله ذكرك ؟ قال الحببب الله اعلم يا جبريل
فقال له كبير امناء وحي السماء ان الله تعالى يقول لك رفعت ذكرك يا حبيبي بان اسمي لا يذكر الا ومعه اسمك اي اسم الله يذكر مع إسم محمد اتدرون كيف في الاذان خمس وفي الاقامة خمس وفي قراءة التشهد وعندما ننام على فراش الموت لنسلم الروح .

ففي كلمة للشيخ عكرمة صبري أمام الحضور قال كلما زادت الإساءات إلى نبي الله ورسوله محمد صلى الله عليه وسلم كلما زادنا حبا إلية والى الإسلام ولا سيما أن أعداد المسلمين أخذة بالازدياد بسبب هذه الإساءات
كما ونوه فضيلة الشيخ أن هؤلاء الأوباش المستوطنين لا يقومون بمثل هذه الأعمال دون أن تكون لهم حراسة من المؤسسة الإسرائيلية.

أما البروفيسور أحمد ناطور فقد استعرض في كلمته انتهاكات المستوطنين والمتطرفين في حق مقدساتنا الإسلامية من مساجد أو مقابر والإساءة لرسولنا في مناطق الضفة الغربية وانتقالا إلى الداخل الفلسطيني في إسرائيل ابتداء من أبو غوش ويافا وأم القطف وأبطن وأخرها باقة الغربية وبالأمس في سخنين .

وأضاف علينا أن نحمي أنفسنا بأنفسنا ما دامت الدولة ومؤسساتها لا تحمينا فالواجب علينا إقامة فرق حماية وحراسة لجميع مقدساتنا.
كما وناشد القيادات العربية في الداخل الفلسطيني بأن تعلم العالم بما يحدث من انتهاك لمقدساتنا وممتلكات الوقف الإسلامي وأن نظهر للعالم مدى قبح وجه المؤسسات الإسرائيلية وأنها ليست بالديموقراطية .

تنويه: تعليقات الزوار الكرام المنشورة تعبر عن رأي اصحابها فقط ولا تعبر عن رأي موقع هسا بتاتاً.
يرجى الحفاظ على مستوى المشاركه في التعليقات وعدم تعدي الحدود او المس باشخاص او التعليق بما ليس له علاقة بالموضوع المنشور.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.