شاركونا بأخباركم! اضغط هنا ...

الشيخ د.أحمد قعدان : منح بيضاء للشرفاء في أزمة سوريا السوداء

محرر الخبر: موقع هسا | تاريخ النشر: 22 ديسمبر, 2013 | القسم: الأخبار الرئيسية 2, الأخبار المحلية

الشيخ د.أحمد قعدان : منح بيضاء للشرفاء في أزمة سوريا السوداء .

الحمد لله رب العالمين , والصلاة والسلام على سيد المرسلين , أمّا بعد ,

لقد جاوز الظالمون المدى في شتى بقاع وأصقاع الأرض , وعلى رأسها المحرقة النّصيرية الهولاكية في بلاد الشام الطيبة أحفاد الأمويين , فعاثوا في الأرض فساداً , قتلوا الرجال ورمّلوا النساء ويتّموا الأطفال , وأهانوا الشيوخ والعجائز , وشرّدوا ما يزيد على مليوني مسلم , ولم يذروا شيئاً فحرقوا الأخضر واليابس . ولا تزال مناظر الأَشلاء وشلالات الدماء تنزف في أرض الشام ، مشاهد فاقت المعقول ، وأدهشت العقول ، فآه ثم آه ، من مرارات في القلوب ، ولوعاتٍ في الضمير لا نملك معها إلا الحوقلة ، واستقطار الدموع ، والاستعاذة بالله تعالى من ولاية مَن لا يرقب في مؤمن إلاّ ولا ذمّة .

لم يؤثّر هذا في عقيدة المؤمنين الصادقين بل زادهم ثباتاً وقوة وتضحية وفداءً , فكسب الصادقون من الثورة في سوريا اجتماعهم وتوحدهم تحت راية الدّين ، وارتباط قلوبهم بالله رب العالمين ,
شكواهم : ﴿حسبنا الله ونِعم الوكيل﴾ وشعارهم : ﴿ قُل لنْ يُصيبنا إِلَّا ما كتب اللَّه لنا ﴾ ورؤيتهم : ﴿ فاقض ما أَنْت قاضٍ إِنَّما تَقْضي هذهِ الْحياةَ الدُّنْيا ﴾ وعزاؤهم : ﴿ لا ضَير إِنّا إِلى ربّنا مُنقلبون ﴾ ويقينهم : ﴿ وكان حقّا علينا نصرُ المُؤمنين ﴾ وسلواهم : ﴿ ولا تحسبّنَ اللَّه غافلًا عمَّا يعمل الظَّالمون ﴾

في ظل هذه الأزمة العظيمة , ومن منطلق المسئولية ومشاركة إخواننا همومهم وأحزانهم , قام شبابنا روّاد المساجد حفظهم الله وجزاهم عن المؤمنين كل خير , متّحدين تحت راية الحق , ليعلنوا عن حملة ” دثّروني دثّروني “لنصرة أهلنا اللّاجئين الذين يفترشون الأرض والثلوج والسيول , ويلتحفون الصقيع والسماء فسارع أهلنا الخيرون للتصدّق , فمنهم من قدّم مالاً ومنهنّ من قدّمت ذهباً ومن أطفالنا من جادت نفسه بكل حصّالته .

بالرغم من كل الخير الذي جمع بفضل الله تعالى , فلا زال إخوانكم وأبناؤكم يناشدونكم أن تمدّوا لهم يد العون والمساعدة والمساندة , فلنسارع جميعاً للتبرع والتصدّق في ديوان باقة لأنّ باقتنا سبّاقة دائماً في فعل كلّ الخيرات وإخراج الصدقات .
والله من وراء القصد

تنويه: تعليقات الزوار الكرام المنشورة تعبر عن رأي اصحابها فقط ولا تعبر عن رأي موقع هسا بتاتاً.
يرجى الحفاظ على مستوى المشاركه في التعليقات وعدم تعدي الحدود او المس باشخاص او التعليق بما ليس له علاقة بالموضوع المنشور.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.