شاركونا بأخباركم! اضغط هنا ...

باقة الغربية : بلدية باقة تقوم بزيارة للجنة الصلح في باقة

محرر الخبر: موقع هسا | تاريخ النشر: 19 ديسمبر, 2013 | القسم: الأخبار الرئيسية, الأخبار المحلية

باقة الغربية : بلدية باقة تقوم بزيارة للجنة الصلح في باقة <

بعد ان تم الاقرار على لجنة الصلح و الاصلاح والتي اسست في التسعينات ، والتي سيكون مقرها مكتب الصلح والاصلاح الواقع في البلد القديمة بالقرب من استوديو نغنغي في باقة الغربية ، فقد توجه ريس بلدية باقة الغربية المحامي مرسي ابو مخ والقائم باعماله السيد جمال مجادلة واعضاء من البلدية بزياره للمقر الرسمي للجنة الصلح والاصلاح ، مرحبين ومشيدين بهذه الخطوة الكبيرة ،فقد رحبوا بفتح هذا المكتب في باقة الغربية وبقرار تعيين الشيخ خيري مديرا عاما له ، كما ابدوا ستعداد البلدية للتعاون المطلق لإنجاح هذا المشروع .

ومن اعضاء هذا المكتب :
المدير العام ، الشيخ خيري .
الحج سعيد رسمي ابو حسين .
الحج موسى مصلح ابو مخ .
الحج فريد الزغل .
الحج زياد مواسي .
وغيرهم من وجهاء البلد في باقة الغربية .

وتتلخص مهام هذا المكتب ،ان لجنة الصلح والاصلاح سوف تعمل لوضع دستور عام للإصلاح وضبط القضايا الحساسة مثل الترحيل والدية المالية وحدود تبعة الجريمة ، ومن مهامه أيضا العمل على مؤتمر سنوي يقدم فيه تقريرا مفصلا عن أحوال العنف التي يمر بها مجتمعنا في الداخل الفلسطيني ، ويعرض فيه منجزات لجان الإصلاح والتحكيم وتوزيع جوائز على أصحاب الهمم العالية والمواقف النبيلة من أجل لجم ظاهرة العنف ز

وإعداد مادة تعليمية للوقاية من العنف توزع على بيوتنا ومدارسنا ، والعمل على تحويلها الى مادة حديث عند الدعاة والإعلاميين وخطباء المساجد والسياسيين والمربين ، وإقامة حوارات إعلامية عبر لقاءات جماهيرية عن العنف لتقوية التواصل مع مجتمعنا في الداخل الفلسطيني ولصنع موقف جماعي يرفض العنف ، وابتكار المشاريع التي من شأنها أن تفشي السلام والتراحم بيننا ، ووضع مخطط مرجعي تدريجي لتسليط الضوء على دوائر من العنف لم يتم الحديث عنها حتى الآن مثل العنف السياسي ، الإعلامي ، التعليمي والأسري ، وأن يبادر إلى علاجها أو على الأقل تحديد وسائل علاجها .

تنويه: تعليقات الزوار الكرام المنشورة تعبر عن رأي اصحابها فقط ولا تعبر عن رأي موقع هسا بتاتاً.
يرجى الحفاظ على مستوى المشاركه في التعليقات وعدم تعدي الحدود او المس باشخاص او التعليق بما ليس له علاقة بالموضوع المنشور.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.