شاركونا بأخباركم! اضغط هنا ...

قوات الأسد تمطر حلب بالبراميل المتفجرة وتخلف 70 قتيلاً

محرر الخبر: موقع هسا | تاريخ النشر: 18 ديسمبر, 2013 | القسم: أخبار وسياسة, الأخبار الرئيسية

ذكرت العربية أن الغارات التي تُستخدم فيها البراميل المتفجرة أوقعت 70 قتيلا على الأقل في حلب خلال يوم واحد، بينهم نحو 18 تلميذا قتلوا بعد أن قُصفت مدرستهم في حي الإنذارات، وتشهد المدينة وريفها قصفا متواصلا منذ أيام يستهدف أحياء المدنيين وفق الشبكة السورية لحقوق الإنسان .

وتشهد محافظة حلب تطورات ميدانية كثيرة، إذ تواصل قوات النظام حملات القصف بالطيران الحربي والمدفعية والصواريخ على المدينة وعلى البلدات والقرى المحيطة، حيث سقط العديد من المدنيين قتلى وجرحى، وذلك بحسب ما ذكرته العربية.

وتصعد قوات النظام من حملات القصف العنيف على بلدات وقرى محافظة حلب حسب ما أفادت به الهيئة العامة للثورة السورية، فقد قام الطيران الحربي باستهداف أحياء حلب القديمة بالرشاشات إضافة إلى استهدافه مدينة دير حاف.
من جانبها أفادت لجان التنسيق عن سقوط قتلى وجرحى بينهم أطفال ونساء في حي المعادي بمدينة حلب جراء القصف المدفعي لقوات النظام للحي.

البراميل المتفجرة
وقامت قوات النظام باستخدام البراميل المتفجرة التي تلقيها الطائرات على حي طريق الباب. ودارت في ميسلون بحلب اشتباكات عنيفة بين الجيش الحر وقوات النظام من جهة دوار اقيول ومدرسة عمار بن ياسر، في حين قامت قوات النظام بقصف المدينة من القلعة وحي السيد علي.

واستهدف القصف بالبراميل المتفجرة أيضا بلدة السفيرة وحي السكري وحي أنصاري في حلب. وتتحدث تنسيقيات الثورة السورية عن زيادة معاناة سكان مدينة حلب بسبب ازدياد عمليات القصف العنيف الذي تشنه قوات النظام.

تنويه: تعليقات الزوار الكرام المنشورة تعبر عن رأي اصحابها فقط ولا تعبر عن رأي موقع هسا بتاتاً.
يرجى الحفاظ على مستوى المشاركه في التعليقات وعدم تعدي الحدود او المس باشخاص او التعليق بما ليس له علاقة بالموضوع المنشور.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.