شاركونا بأخباركم! اضغط هنا ...

جت : شركة الجباية تضرب ودائما تنتهي باسفون لست انت المقصود

محرر الخبر: موقع هسا | تاريخ النشر: 18 ديسمبر, 2013 | القسم: الأخبار الرئيسية, الأخبار المحلية

في “يوم الاثنين بتاريخ 16/12/2013 تقتحم قوى من شركة الجباية المفوضة من قبل المجلس المحلي في قرية جت، محلا تجاريا، وتبدأ بتنفيذ الاوامر عمايا دونما سائل او مسؤول، لا يعرّفون عن انفسهم الا بعد التهديد، وان كانت الضحية امرأة فان اخافتها اسهل بكثير، تُأمر بان لا تتدخل بعملهم ليبدءوا بتعبئة اكياسهم ببضائع من على رفوف المحل التجاري كرهن ليتم تسديد الديون المتراكمة للمجلس المحلي. بعد الفوضى والكثير من الكلام البذيء والذي لا يليق ان يقال حتى لحيوان اصم لا يسمع، تبين ان العنوان خاطئ وان المحل تم مهاجمته بهذه الوحشية عن طريق الخطأ.

هذه الواقعة الثانية لنفس المحل التجاري وبنفس البربرية والهمجية البحته، ودائما تنتهي باسفون لست انت المقصود والامر ليس شخصيا.

اتسائل فيما اذا يتم انتقاء هؤلاء مصادفة ام بعد تدربهم وبشدة في حظيرة لمحاربة الثئران، فمن طريقة دخولهم اختنق المتواجدون من الغبار المتطاير خلفهم فكيف لي ان اصف تصرفهم اللا انساني بل الهمجي والوحشي هذا.

سابقا سامحت، ولكن هذه المرة اتوجه الى المجلس المحلي بسؤال، الى متى ستطلق العنان لهم دونما توجيه، ماذا يفعل موظوك؟ اليس من اخف الضرر ان تتحروا من عناوين المدينين قبل تسريح قواك؟

هذه المرة احمل المجلس المحلي المسؤولية الكاملة لما حدث، ولن اتهاون ان ضاع جنين المرأة من باقة الغربية، فلن انسى دمعة خرجت من طفلة خائفة من الهمجية والوحشية.
واخير اقول لحضراتكم والله عيب عليكم، وحسبي الله ونعم الوكيل فيكم ايها الظالمون.”

تنويه: تعليقات الزوار الكرام المنشورة تعبر عن رأي اصحابها فقط ولا تعبر عن رأي موقع هسا بتاتاً.
يرجى الحفاظ على مستوى المشاركه في التعليقات وعدم تعدي الحدود او المس باشخاص او التعليق بما ليس له علاقة بالموضوع المنشور.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.