شاركونا بأخباركم! اضغط هنا ...

باقة الغربية : باقة الخير هي باقتي الشيخ د.أحمد قعدان

محرر الخبر: موقع هسا | تاريخ النشر: 12 ديسمبر, 2013 | القسم: الأخبار الرئيسية, الأخبار المحلية

عمم الشيح الدكتور احمد قعدان بيان على وسائل الاعلام المحلية وصلنا منه نسخة وقد جاء فيه ما يلي :
باقة الخير هي باقتي
الشيخ د.أحمد قعدان

يقول تعالى في كتابه العزيز : وَالْمُؤْمِنُونَ وَالْمُؤْمِنَاتُ بَعْضُهُمْ أَوْلِيَاء بَعْضٍ يَأْمُرُونَ بِالْمَعْرُوفِ وَيَنْهَوْنَ عَنِ الْمُنكَرِ وَيُقِيمُونَ الصَّلاَةَ وَيُؤْتُونَ الزَّكَاةَ وَيُطِيعُونَ اللّهَ وَرَسُولَهُ أُوْلَئِكَ سَيَرْحَمُهُمُ اللّهُ إِنَّ اللّهَ عَزِيزٌ حَكِيمٌ [التوبة: 71]. فهذا حثٌ على أن يقف المسلم بجانب أخيه المسلم إذا احتاج إليه، وله في ذلك الجزاء الحسن من رب العالمين.

لقد ابتلى الله تعالى أحد الإخوة الأعزاء من أبناء بلدتنا ,بأن طالت ألسنة اللهب بيته ليشب حريق هائل فيأكل الأخضر واليابس ولا يذر فيه شيئاً , وسرعان ما سارع أهل الخير بزيارة موقع الحادث والالتقاء بأخينا صاحب البيت والاطمئنان عليه وعلى أهله .

هذا وقد تعهدت اللجنة القائمة على بيت مال المسلمين في باقة وشباب أنصار الحق الطيبين وباقي الجهات الإسلامية الفاعلة على الساحة , وأهل الخير وكل أهلنا كذلك , القيام بإعادة البيت كما كان
انطلاقاً من قول رسول الله : ( المسلم أخو المسلم ، لا يظلمه ولا يسلمه ، ومن كان في حاجة أخيه كان الله في حاجته ، ومن فرج عن مسلم كربة فرج الله عنه كربة من كربات يوم القيامة ، ومن ستر مسلما ستره الله يوم القيامة ) .

ولا يكتفي بهذا، بل يصور لنا المجتمع الإسلامي الحقيقي من خلال قوله : ((مثل المؤمنين في توادهم وتراحمهم وتعاطفهم مثل الجسد، إذا اشتكى منه عضو تداعى له سائر الجسد بالسهر والحمى)). فلا يمكن بحال من الأحوال أن يجمع بيننا هذا النسيج ثم لا يحس بعضنا بمعاناة بعض، ولا يسعى بعضنا إلى مساعدة بعض، لا يمكن أن يكون هذا إلا إذا كان في أنفسنا خلل والعياذ بالله.

إنّني إذ أتوجه لأهلي الأحباب في باقة الإلتفاف حول شبابنا ولجاننا الخيرة وتقديم كل ما تجود به النّفوس, ولقد علّمت باقتنا المجتمع العربي بأكمله ولا زالت , معنى البذل والعطاء , فلا تبخلوا إخوتي بالغالي والنفيس من أجل إعادة بيت أخينا العزيز إلى حالته السابقة , لأنّ هذا هو الواجب على المسلم تجاه أخيه المسلم , فالإسلام هو دين التراحم و التعاون والإخاء , وبارك الله بجهودكم الطيبة وتعاونكم ومساهماتكم.
والله من وراء القصد

تنويه: تعليقات الزوار الكرام المنشورة تعبر عن رأي اصحابها فقط ولا تعبر عن رأي موقع هسا بتاتاً.
يرجى الحفاظ على مستوى المشاركه في التعليقات وعدم تعدي الحدود او المس باشخاص او التعليق بما ليس له علاقة بالموضوع المنشور.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

التعليقات (5)