شاركونا بأخباركم! اضغط هنا ...

د.اسماء غنايم : سلسلة رسائل تربوية لطلبة باقة الغربية – رسالة رقم 2:

محرر الخبر: موقع هسا | تاريخ النشر: 10 ديسمبر, 2013 | القسم: الأخبار الرئيسية, مدارس وتعليم

سلسلة رسائل تربوية لطلبة باقة الغربية – رسالة رقم 2:

كيف نتهيأ للامتحانات ؟

أعزائي الطلبة والأهل الكرام،  تعود علينا فترة الإمتحانات في كل فصل ونجدد التساؤل كيف نتهيأ بشكل أفضل للإمتحانات؟

فيما يلي مجموعة من النقاط والنصائح التي  يمكنها أن تساعد في التهيؤ للإمتحانات وإدارة وقت قراءة ناجع، هدفه ليس فقط الحصول على علامات جيدة إنما بناء معرفة لديك تساعدك في حياتك اليومية وبناء مستقبلك:

1.    القراءة والمتابعة كعادة: القراءة للإمتحانات تكون بطبيعة الحال أسهل بكثير لمن تعود على المتابعة والقراءة خلال أيام التعليم العادية، من هنا اجعل القراءة اليومية ومتابعة فهم المحتويات عادة ونمط في حياتك.

2.    تحديد هدف:  ماذا تريد أن تصبح عندما تكبر؟ ماذا تريد أن تتعلم أو تعمل؟ عندما تربط القراءة بهدف يشدّك، حينها وإن كنت تقرأ موضوعاَ لا ترغب به، فإن ذلك يسهل عليك القراءة، لأن القراءة تصبح وسيلة تصل بها الى هدف تحبه، فلا بديل عن التعلم لجميع الأهداف.

3.    معرفة الأوقات المحفزة: عليك تمييز الأوقات المحفزة عندك، فالبعض لديهم نشاط صباحي، وآخرين مسائي أو غير ذلك. وهنا تحدد أوقات النشاط لديك للمحتويات الأكثر صعوبة أو ملل، فأحياناَ أوقات قراءة قصيرة تكون أكثر نجاعة من ساعات طويلة.

4.    معرفة طريقة القراءة الأفضل لك: لكل منا طريقة قراءة مفضلة، فمنا من يفضل القراءة أمام المكتب، أو خلال المشي، بصوت عال أو صامت، أو التغيير من طريقة الى أخرى. هنالك أيضا من يفضلون القراءة الجماعية والتحدث ومناقشة ما يقرؤونه، وهنا من المهم أن  تكون القراءة الجماعية في مرحلة متقدمة من القراءة لكي تكون القراءة الجماعية متلائمة بين الجميع، ولا تكون مضيعة للوقت وتشتيت التركيز. وهنا يمكنكم استخدام المكتبة العامة في مدينتنا وهي مهيأة للقراءة الفردية أو الجماعية وكذلك بالمصادر المتعددة المطبوعة والمحوسبة.

5.    تحديد وتجميع المصادر: تجميع المصادر المباشرة المقررة من قبل المعلمين، ومفضل الإضافة اليها مصادر أخرى مثل الإنترنت أو تلخيصات من آخرين أو كتب إضافية، وجعلها وسيلة مساعدة لفهم أعمق أو تدريب اضافي، دون المبالغة في المصادر لعدم التشتت.

6.    قراءة أولية: القراءة الأولية تساعد على تحديد مساحة المادة، نقاط القوة والضعف، ووضع ملاحظات أولية تساعدك في القراءة الثانية العميقة.

7.    وضع خطة زمنية للقراءة: وضع جدول زمني للمواضيع يساعدك على متابعة نفسك، بحيث تكرس الأوقات الأكثر نشاط وتحفيز للمواضيع التي تراها أكثر صعوبة أو ملل. من المهم أيضا تعديل الجدول وفق تقدمك. وهنا يمكنك أن تتساعد بالجداول المحوسبة التي تمكنك من اجراء التغييرات بها بصورة أفضل وأرتب وطباعتها لتكون متوفرة أمامك دائما.

8.    تدوين ملخصات: يختلف الطلاب بعدد التكرار لقراءة  المادة وفهمها، من هنا من المهم خلال القراءة تدوين ملاحظات أو ملخصات تساعدك للمراجعة والتعمق في المواضيع التي لديك بها ضعف.

9.    تقييم ما تقرأ: القراءة العميقة التي بها تفهم بل وتقيم ما تقرأ من خلال كتابة ملاحظات جانبية بها تعبر عن موافقتك أو معارضتك، انتقادك، موقفك أو شعورك مما تقرأ يزيد من قدرتك على الفهم، التحليل والتطبيق.

10.    الإنترنت: استخدامها لجمع المصادر، التدريب وتوضيح اضافي. مفضل أن يكون ذلك في أوقات تكون بها أقل نشاط لأن هذه الأجهزة بطبيعتها محفزة. إذا كانت هنالك مصادر مكتوبة طويلة من المفضل قراءتها مطبوعة كي لا تتعب النظر والعقل بالإشعاعات إلا إذا كانت أجهزة خاصة مهيأة لهذا الهدف (مثلا أنواع معينة من أجهزة Kindle). أتركوا بشكل كامل التواصل المستمر بأجهزة التواصل خلال القراءة.

11.    البيئة: نحتاج لأوقات القراءة الطويلة، بيئة محفزة للقراءة والتعمق، فمنا من يلائمه الهدوء التام، أو موسيقى هادئة، أو غيرها من الظروف، لكن بطبيعة الحال لا يمكن القراءة في بيئة تكثر فيها امكانيات قطع تواصل القراءة مثل الإتصالات الهاتفية أو الرسائل، ضيوف، أصدقاء وغير ذلك.

12.    المحافظة على الصحة: الطعام الصحي، استراحات منظمة وممارسة الرياضة تحفز الجسد، العقل والشعور للقراءة. لا أنصح بالإنقطاع عن الدورات وخاصة الرياضية والفنون منها لأنها تزودك بالطاقة الإضافية. وحافظوا على صحتكم من المسليات والمشروبات المليئة بالمواد الحافظة، الدهنية، والمنشطات (مثل ال XL, Red Bull…) لأنها ترهق الجسد بأضرارها.

13.    المساعدة والإستشارة: يمكنكم أيضاً أخذ النصائح ممن ترون فيهم قدوة لكم، بالإضافة لوجود طواقم مهنية في المدارس يمكنكم استشارتهم مثل المستشارة التربوية، عامل نفسي عاملة اجتماعية.

يمكننا كأولياء أمور مساعدة بناتنا وأبنائنا في فهم وإيجاد الطريقة الملائمة لهم، وأن نهيئ لهم دون مبالغة البيئة اللازمة للتركيز، ولا ننسى أن نرافق دعمنا لهم بالدعاء الخالص.

احترامي لك
د.أسماء نادر غنايم
مسئولة قسم التربية والتعليم
بلدية باقة الغربية

تنويه: تعليقات الزوار الكرام المنشورة تعبر عن رأي اصحابها فقط ولا تعبر عن رأي موقع هسا بتاتاً.
يرجى الحفاظ على مستوى المشاركه في التعليقات وعدم تعدي الحدود او المس باشخاص او التعليق بما ليس له علاقة بالموضوع المنشور.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

التعليقات (1)

  1. نصيحة لك |

    تسلمي كلام طيب منك

    بس نصيحة لوجه الله

    تواضعوا شوي

    تعريف من الموقع فقط ….

    وبلاش الاسم للثلاثي

    بكفي ******

    لو كتبتي اسمك وعيلتك رح نعرفك

    تقلقيش

    من اخت لك