شاركونا بأخباركم! اضغط هنا ...

بلدية باقة الغربية: فريق الاخاء باقة, مشروع البلدية الجديد ( فيديو)

محرر الخبر: موقع هسا | تاريخ النشر: 1 يوليو, 2012 | القسم: اخترنا لكم, الأخبار الرئيسية

في الاجتماع الذي عقد في قاعة البلدية بين رئيس البلدية المحامي مرسي ابو مخ ولجنة الرياضة وبحضور رجال اعمال من المدينة ولاعبين ومدربين قدامى و اعضاء بلدية باقة الغربية تناقشوا فيه حول وضع فرق كرة القدم في باقة وامكانية تشكيل فريق جديد يمكنه المنافسة في الدرجات العليا .

وكانت الفكرة الرئيسية للاجتماع برجال الاعمال المعروفين في باقة هي توعيتهم للوضع الذي توصلت اليه الفرق في باقة الغربية وتذكيرهم باهمية دعمهم المادي والمعنوي لتوحيد فريق يستطيع المنافسة في الدرجة الثانية التي يتواجد فيها الفريقين والصعود الى الدرجة القطرية خلال السنتين القادمتين وهو بدعم الفريق ماديا عن طريق البلدية وعن طريق رجال الاعمال الذين لبو النداء وتواجدوا في الاجتماع

الى ان فكرة توحيد الفريقين  لم تلاقي رضا من الجميع وقد تم اعلان فريق واحد تحت اسم بلدية باقة الغربية والذي يحمل شعار  ( اخاء باقة ) والذي سوف يتيح الفرصة لكل لاعبي باقة الغربية الانضمام الى الفريق واي اداري يريد الانتساب اليه.

ومما طرح في النقاش هل سوف يتم الغاء فريق ابناء باقة الغربية الذي يديره السيد حسن مواسي : كان رد الرئيس المحامي مرسي ابو مخ حول هذه النقطة خاصة وشدد على ان اي فريق سوف يتواجد في باقة الغربية سوف يلاقي الدعم اللازم وسوف تتحمل البلدية ان تقدم له المبلغ الذي يستوجب على بلدية باقة الغربية تقديمه

كلمات مطروحة :

مرسي ابو مخ : باقة في حاجة الى دعم اهلها وشبابها

ادريس مواسي : فريق باقة الغربية سوف يصل الى الدرجات العليا فقط بمساعدة رجال الاعمال في باقة

عمر بيادسة : الصعود الى الدرجات العليا يحتاج الى تدعيم فرق الشبيبة في باقة وبناء كوادر محلية

استاد وجيه : يـأكد افضلية وجود فريقين بدل من فريق واحد كي يتيح الفرصة امام اللاعبين من كل المستويات استمرارهم في الرياضة

حسن فدعوس : من اجل الصعود نحتاج الى لاعبي تعزيز من خارج باقة

 سامر مقالدة + حسام ابو مخ : سيقدمان الدعم عن طريق الشركات والاعلانات

تنويه: تعليقات الزوار الكرام المنشورة تعبر عن رأي اصحابها فقط ولا تعبر عن رأي موقع هسا بتاتاً.
يرجى الحفاظ على مستوى المشاركه في التعليقات وعدم تعدي الحدود او المس باشخاص او التعليق بما ليس له علاقة بالموضوع المنشور.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

التعليقات (2)