شاركونا بأخباركم! اضغط هنا ...

إنتبهي جيداُ لسلوكك أمام أطفالك

محرر الخبر: موقع هسا | تاريخ النشر: 4 ديسمبر, 2013 | القسم: الأطفال

كثير من الأطفال في هذا العصر يكتسبون صفاتهم وتتم تربيتهم بناء على ما يرونه من ممارسات وسلوكيات وتصرفات صادرة عن الوالدين، والمشكلة أن كثير من أولياء الأمور يتجاهلون هذه الحقيقة ولا يدركون خطورة ومدى تأثير سلوكياتهم على تربية أبنائهم.

تعاملك مع زوجك امام الاطفال
في البداية يجب عليك كأم ألا تتعاملي مع زوجك بأسلوب غير لائق أن هذا يؤثر على أطفالك سواء كانوا أولاد أو بنات، فالولد عندما يرى أمه لا تحترم والده سينضج بشخصية ضعيفة غير سليمة وسينشأ بشخصية مترددة عاجزة عن اتخاذ أي موقف جاد، وكذلك سترى الفتاة أنها لا يجب أن تحترم زوج المستقبل وربما لا تدرك بشكل مباشر مدى تأثير هذا السلوك والأسلوب الذي تنتهجه والدتها في التعامل مع والدها إلا بعد مرور سنوات عديدة.

القسم والحلف
لا تكثري من إطلاق القسم والحلف في كل صغيرة وكبيرة، لأن إطلاق القسم سيجعل الأطفال يشعرون أنك إذا لم تفعلي ذلك يكون حديثك غير صادق أو عزمك على اتخاذ مواقف معينة أو ردود فعل محددة أمر مشكوك فيه.

راقبي كلامك في حضرة الاطفال
راقبي لسانك جيداً واعلمي أنك إذا كنت تتحدثين مع أحد في وجود أطفالك فهناك العديد من الموضوعات والألفاظ التي يجب أن تبتعدي عنها بالكلية، فلو استمع أطفالك إليك وأنت تتحدثين في هذه الموضوعات أو تتفهوين بهذه الألفاظ ستسببين لهم صدمة كبيرة وقد لا يستطيعون أن يعبروا في الوقت المناسب عما يشعرون به من حيرة ويطرحون ما لديهم من تساؤلات لكن التأثير سيمتد بالنسبة لهم وسيكون مدمراً، ومن هنا يجب عليك أن تكوني على يقظة دائمة لا تتوقف وتحذري من كل كلمة يمكن أن تصدر عنك في وجود أطفالك.

اياك واستعمال العنف امام الاطفال
إذا كنت تتصورين أن استعمالك للعنف في التعامل اليومي سيمر مرور الكرام فعليك أن تعيدي حساباتك بالكامل فاستعمالك للعنف أمام أطفالك فضلاً عن استخدام العنف والضرب معهم مباشرة ستكون له تداعيات شديدة الخطورة على طريقة تربيتهم ونشأتهم في المستقبل، والكثير من القتلة والعدوانيين والشخصيات المختلة نفسياً وعقلياً هي شخصيات تربت في البداية في ظل مناخ من العنف وعلى أمهات يستعملن أيديهن بدلاً من ألسنتهن ونظرات عيونهن.

حذاري من المبالغة في العقوبة
لا تبالغي في استعمال العقوبة وإذا كان أحد أطفالك قد ارتكب بعض الأخطاء ثم قمت بتعنيفه بصورة زائدة عن الحد أو اتخذتي عقوبة مبالغ فيها فإن هذا يؤدي إلى حالة من الخلل في القدرة على التقييم والحكم لدى الطفل، والأم التي لا تهتم بالبناء النفسي والقيمي لطفلها وتتلاعب بذلك بدون قصد من خلال اختياراتها للعقوبات التي توقعها على طفلها هي أم تحتاج بالفعل إلى إدراك أنها تدمر كيان طفلها منذ البداية.

اياك والكذب او النميمة
لا تقعي في الأخطاء السلوكية الشائعة مثل الكذب والنميمة والغيبة كما يجب أن تبتعدي عن الكسل والإهمال والفوضى واحذري أن تكوني عصبية بشكل مستمر وفي الوقت نفسه احذري أن تكون سمة شخصيتك الأساسية هي الاعتراض والنقمة والسخط على الحياة، لأن أطفالك يراقبون كل هذه السمات الشخصية ويتابعون بكل تركيز طريقة تعاطيك مع مختلف الأحداث.

تنويه: تعليقات الزوار الكرام المنشورة تعبر عن رأي اصحابها فقط ولا تعبر عن رأي موقع هسا بتاتاً.
يرجى الحفاظ على مستوى المشاركه في التعليقات وعدم تعدي الحدود او المس باشخاص او التعليق بما ليس له علاقة بالموضوع المنشور.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.