شاركونا بأخباركم! اضغط هنا ...

تكنولوجيا “الطعم الإلكتروني” لتذوق الوصفات في برامج الطهي

محرر الخبر: موقع هسا | تاريخ النشر: 4 ديسمبر, 2013 | القسم: الأخبار الرئيسية, تكنولوجيا

تداعب برامج الطهي الشهيرة براعم التذوق لدى بعض المشاهدين الذين قد يتمكنون قريبا من تذوق الطعام بأنفسهم بمساعدة تكنولوجيا طورها علماء من جامعة سنغافورة الوطنية، حيث تمكن الباحثون برئاسة نيميشا راناسينغ، من تصميم جهاز جديد يسمح بنقل طعم الغذاء والمشروبات إلى الإنسان افتراضيا.

وذكرت صحيفة “ديلي تلغراف” البريطانية أن علماء طوروا جهاز محاكاة يستخدم أقطابا كهربائية لتحفيز براعم التذوق الموجودة على اللسان لإعادة استنساخ الشعور بالمذاق المالح والحلو واللاذع والمر أيضا.

وقال التقرير الإخباري إن مشاهدي التلفزيون سيتمكنون قريبا من تذوق الوصفات التي تظهر في برامج الطهي بفضل تكنولوجيا جديدة تعيد تجسيد الطعم إلكترونيا.

ويترافق استخدام الجهاز الجديد بشريط فيديو يتيح للمتفرجين لاحقا تقييم طعم الغذاء الذي يعد في البرامج التلفزيونية المهتمة بتقديم مختلف أنواع الأطعمة.

وقال راناسينغ: “اخترعنا في عالم ألعاب الكومبيوتر نظاما جديدا للمكافأة على أساس حاسة التذوق. فمثلا إذا فاز المستخدم في اللعبة فإنه يحصل على جائزة بطعم حلو أو حامض أو بنكهة النعناع. أما في حال فشله فإنه سيشعر بطعم مر”.

ويتكون جهاز “الطعم الإلكتروني” الجديد من قطب كهربائي فضي صغير يعلق على اللسان يسمح بنقل التيار المتردد الخفيف ودرجة الحرارة إلى اللسان بخداع جهاز التذوق لدى الإنسان.

وتنقل هذه الإشارات الأنواع الأربعة الأساسية من الطعم، وهي المالح والحلو والحامض والمر. ويأمل الباحثون بأن ينجحوا عاجلا أو آجلا في تحديث مظهر الجهاز وتحويله إلى جهاز لاسلكي صغير جدا يستطيع الإنسان حمله معه دائما في الفم.

كما أشار الباحثون إلى إمكانية استخدام تلك التكنولوجيا في ألعاب الكمبيوتر أو لإفساح المجال أمام مشاركة الناس للوجبات عبر الإنترنت.

ومن جهة أخرى توقع تقرير لوزارة المعلومات والاتصالات في كوريا الجنوبية أن يشهد العالم ثورة تكنولوجية من مظاهرها إمكانية استنشاق الروائح عبر الإنترنت. وطبقا للتقرير فإن مستخدمي الإنترنت سيستطيعون نقل الروائح إلى الإنترنت واستنشاقها بحلول عام 2015.

تنويه: تعليقات الزوار الكرام المنشورة تعبر عن رأي اصحابها فقط ولا تعبر عن رأي موقع هسا بتاتاً.
يرجى الحفاظ على مستوى المشاركه في التعليقات وعدم تعدي الحدود او المس باشخاص او التعليق بما ليس له علاقة بالموضوع المنشور.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.