شاركونا بأخباركم! اضغط هنا ...

بالصور .. الدمار السوري خلال الحرب

محرر الخبر: موقع هسا | تاريخ النشر: 3 ديسمبر, 2013 | القسم: أخبار وسياسة, الأخبار الرئيسية

يعيش الشعب السوري حاليًا (2013) مرحلة عسيرة ومعاناة يومية في ظل بطش فاقد الشرعية بشّار الأسد مستعينًا بشبيحته وعصاباته لكبت ثورة شعب أبت أن تخمد. طالت المعاناة لكن إرادة الشعب السوري وقدرته على الثبات والتصدي باتت قصة رعب يعيشها بشار الأسد يوميًا بل أصبح يجد نفسه عاجزًا عن إيجاد حلول لهذه الثورة الطاهرة النقيّة والتي ستجني ثمارها قريبًا إن شاء الله.

هذه مجموعة صور تصف معاناة الشعب السوري الذي لا يحزن لأنه متيقّن أن بعد العسر يسرا.

استراحة المقاتلين

قبور جماعية

مساجد لم تسلم من القصف

القصف بالطيران الحربي

القاء زجاجة حارقة

طفلة مصابة جراء القصف على المدنيين

امرأة ملطخة بالدم جراء القصف

قصف بالطيران الحربي

والد يبكي على فقدان ابنه جراء قصف المدنيين

قصف المدنيين

حتى الدمع تحوّل إلى دم

الطيور على أشكالها تقع

طفل سوري يبكي بعد القصف

امرأة تحاول تخليص طفليها بعد القصف

آثار الدمار

لحظة إعدام جاسوس سوري على يد أفراد الجيش الحر

عائلة نازحة تستخدم القارب لعبور الحدود السورية

مقاتل من الجيش الحر يستخدم مدرعة بصنع يدوي مزودة بكاميرات مراقبة

قصف بالطيران الحربي

لحظة إطلاق صاروخ بواسطة الجيش الحر

وهل من شيء يقف أمام الإرادة القوية؟

صورة فاقد الشرعية مرصعّة بالرصاص

عائلة في داخل ملجأ صخري بنوه خصيصًا لتوفير الحماية لهم جراء القصف

دبابة سورية مشتعلة

مسجد مدمّر

طفلة على قبر أحد أقربائها الذين ماتوا أثناء “تأدية الواجب الوطني”

فتاة صغيرة تبيع الخير في إحى الضواحي المدمّرة

دمار شامل

مستقبل أولاد سوريا يبدأ بتخليص الشعب السوري من الطغاة

مقاتل في الجيش الحر يحمل ابنه

مسن يحمل صبي سوري مصاب جراء القصف

دبابة سورية في داخل حي سوري

أطفال في طابور الانتظار في إحدى مخيمات اللاجئين ينتظرون دورهم للحصول على الطعام.

دموع الألم

عائلات سورية نازحة تهرب من القصف

عائلة سورية تعبر النهر في طريقها للخروج من الحدود السورية

طفلة سورية واثقة من انتصار المقاومة

مخيم لاجئين سوري. أي أوضاع معيشية هذه ؟!!

تنويه: تعليقات الزوار الكرام المنشورة تعبر عن رأي اصحابها فقط ولا تعبر عن رأي موقع هسا بتاتاً.
يرجى الحفاظ على مستوى المشاركه في التعليقات وعدم تعدي الحدود او المس باشخاص او التعليق بما ليس له علاقة بالموضوع المنشور.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

التعليقات (1)