شاركونا بأخباركم! اضغط هنا ...

صَيَّاح يا ذيب العراقيب

محرر الخبر: موقع هسا | تاريخ النشر: 28 نوفمبر, 2013 | القسم: مقالات وشخصيات

شعر بقلم الأسير الأمني أحمد أبو جابر/كفر قاسم
سجن جلبوع

تعليق المقدمة – النائب إبراهيم صرصور
في هذه الأيام التي يتعرض فيها النقب إلى مؤامرات تستهدف إنسانه العربي وأرضه العربية ومقدساته الإسلامية … وفي هذه المرحلة التي يتعرض فيها أهل النقب إلى أشرس التحديات الصهيونية … في هذا الوقت بالذات تتجلى أعظم صورة الوحدة بين مكونات هذا الشعب ، حيث لم تَحُلْ أسوارُ السجون من أن يكون لأسرانا دور في التعبير عن مكنونات هذه المرحلة … كما قيل من قلب المعاناة يخرج أجمل الشعر …. هذه قصيدة كتبها الأسير السياسي أبن كفر قاسم وابن النقب أحمد أبو جابر ( أبو جولان ) ، والتي عَبَّرَ الشاعر الأسير من خلالها عن مشاعره تجاه قضية العراقيب والتي تحولت إلى رمز النضال العربي في منطقة النقب خصوصا وفي إسرائيل عموما ، مُرَكِّزًا على شخصية الشيخ صياح أبو مديغم ( أبو عزيز ) الذي يجسد روح هذه القضية بما يقدمه من تضحيات آخرها قبوله قيد السجان على أن يقبل بشرط الغاصب إبعادَه عن بلده العراقيب من أجل إطلاق سراحه من المعتقل .. بإبعاده عن روحه .. وأنى لهم أن يجبروه على ذلك ، وهو الصخرة التي تَفَتَّتْ عليها حتى الآن كل خطط إسرائيل رغم امتلاكها لكل أسباب القوة ، بينما لا يملك هو في مواجهتهم بعد عون الله إلا إرادته وثقته بعدالة قضيته ، ثم التفاف الجماهير العربية ودعاة حرية الشعوب وأحرار العالم حوله ، حيث أصبحت قضية العراقيب بسبب هذا الصمود قضية كل العرب والمسلمين والمدافعين عن حقوق الإنسان من كل مِلَّةٍ وَنِحْلَة …
صياح يا ذيب العراقيب

يا مِعتِلي سنامَ ألْلِّي يِطوي النوى بْرَزِّهْ
أوظَحَ الفالْ عَ دْيارْ قِبْلِه شِدِّ خْزَامِه وْدِزِّهْ
عَرِّظْ على كُحْلِهْ وأقْلُطْ على الفُخَّاري إسْقِيهْ مَزِّهْ
تُكَّهْ عالعراقيبْ مِنْ غَرَبَ الشَّارْعِهْ كُلَّها فَزِّهْ
تَلْقى ابو مديغمْ رافْعٍ بيارقَ الدِّيرهِ في مِنَزِّهْ
تَلْقَى بْنَاخْ سَلْمِي ، نَاصْبٍ فِي أرْضْ جِدِّهْ وأبُوهْ عِزِّهْ
صياحْ عَالْمُشرافْ يا ذيبَ العراقيبْ لِكُّل حَزِّهِ وْلَزِّهْ
فِي أيْكَةِ ألبِيدْ ، فِعْلَ العِلُوجْ أبَدْ مَا يْبِزِّهْ
أكْتِبْ لَكَ بْطاروقْ مِنْ نَبْظْى خافُوقْ ألْفَخَرْ بِهِِزِّهْ
ألْقُوِّهْ يا قَوِيَّ الْعَزْمْ والسَلامْ أصُرَّهْ في صِحايِفْ خَزِّهْ
ذَلَحْنِي زِمانَ ألرِّدَى والْعِدَا قَيَّدونِي عَنْ كُلْ نَزِّهْ
وألْيُوم ما ثَنَانِي عَنْكْ غِيرْ إنِّي أسِيرْ مَنْ وَرَاء بابٍ وْرَزِّهْ

معاني الكلمات :
– النوى : البعد – الرز : خف الجمل – أوظح : النوق الوضحى – الفال : ضد الشؤم – الخزام : قطعة حديد توضع في انف الجمل – دزة : ارسله أو ابعثه – عرظ : مر بجانب – كحله : اسم بئر ماء شرقي شمال العراقيب – اقلط : تقدم – الفخاري : اسم بئر غرب اللقية وشرق العراقيب – مزة : قصة او جرعة ماء – تكة : انزل به – الشارعة : ارض منبسطة غرب بئر الفخاري – فزة : قفزة – بيارق : راية – المنز : المهد – بناخ سلمى : صياح ابن اخو سلمى – المشراف : المكان المرتفع – الحز واللز : القطع والربط – الايك : الشجر الكثيف – البيد : الصحراء – العلوج : الشخص القاسي – يبزه : يغلبه – الطاروق : اللحن الشعري – الخافوق : القلب وهو الخافق – القوة : تحية تقال للعامل وقت عمله – أخره : اربطه – صحايف : الورق المكتوب – خزة : الحرير – ذلحي : رمى واوقع – النزة : الركض والحركة عموما – ثناني : اخرني – الرزة : قطعة من الحديد تدق في الباب/ فصالية يوضع فيها القفل .
مكتب النائب صرصور مسؤول عن مضمون الخبر والصور المرفقة ….

تنويه: تعليقات الزوار الكرام المنشورة تعبر عن رأي اصحابها فقط ولا تعبر عن رأي موقع هسا بتاتاً.
يرجى الحفاظ على مستوى المشاركه في التعليقات وعدم تعدي الحدود او المس باشخاص او التعليق بما ليس له علاقة بالموضوع المنشور.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.