شاركونا بأخباركم! اضغط هنا ...

باقه الغربية : البلديه وأعضائها يستنكرون حرق مركبة الاستاذ أشرف ابو عمار

محرر الخبر: موقع هسا | تاريخ النشر: 24 نوفمبر, 2013 | القسم: الأخبار الرئيسية, الأخبار المحلية

باقه الغربية : استنكار من من البلديه وأعضائها لحرق مركبة الاستاذ أشرف ابو عمار .

عمم مكتب رئيس بلدية باقة الغربية بياناً على وسائل الاعلام المحلية، ووصلتنا عنه نسخة، وقد جاء فيه ما يلي:

حضرة مدراء المدارس الثانوية
السلام عليكم رحمة الله وبركاته
تنديد واستنكار

تستنكر بلدية باقة الغربية برئيسها وأعضائها وجميع العاملين بها وكوادرها العمل الجبان والذي يتناقض مع كل الأعراف الدينية والاجتماعية, حيث قامت زمرة فاسدة بالتطاول على حرمة البيوت وحرق مركبة الأستاذ اشرف نبيل أبو عمار مدير مدرسة النجاح الثانوية صباح هذا اليوم.

إن هذا العمل الجبان مناهض ومناقض لكل الأخلاق الحميدة التي تربينا عليها واستقيناها من ديننا الحنيف وأرشدنا إليها سيد الخلق سيدنا محمد (صلعم).

إننا نرى من واجبنا الأخلاقي أن نقف صفا واحدا منددين بهذا العمل الذي اقل ما يقال فيه انه جبان ومنبوذ على جميع الأصعدة الدينية, والاجتماعية والأخلاقية, وتقرر ما يلي:

1. تتجاوب بلدية باقة مع قرار لجنة الآباء الإعلان عن إضراب ابتداء من الساعة الحادية عشرة في جميع المدارس الثانوية في باقة( للمرحلة الثانوية فقط).

2. إجراء ورشات عمل داخل الصفوف اليوم من الساعة العاشرة حتى الساعة الحادية عشرة حول مفهوم التسامح والاحترام ونبذ العنف.

3. عقد اجتماعات وورشات عمل لطواقم الهيئات التدريسية في المدارس الثانوية بعد صرف الطلاب والتحضير لورشات وفعاليات حول موضوع العنف مع الطلاب ابتداء من يوم غد.

4. عقد اجتماع لجميع مدراء المدارس الساعة الثالثة من هذا اليوم في البلدية باشتراك رئيس البلدية ونوابه ورئيس لجنة التربية والتعليم في البلدية للتباحث حول السبل لاحتواء الأمر ومنع تكراره مستقبلا.

هذا وستكون هنالك جلسة خاصة مع رئيس و لجان الآباء في المدارس الثانوية ومجلس الطلاب البلدي.

باحترام وتقدير
المحامي مرسي ابو مخ
رئيس البلدية

تنويه: تعليقات الزوار الكرام المنشورة تعبر عن رأي اصحابها فقط ولا تعبر عن رأي موقع هسا بتاتاً.
يرجى الحفاظ على مستوى المشاركه في التعليقات وعدم تعدي الحدود او المس باشخاص او التعليق بما ليس له علاقة بالموضوع المنشور.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.