شاركونا بأخباركم! اضغط هنا ...

برنامج تعليمي في التخنيون يستقطب الآلاف من العالم العربي!

محرر الخبر: موقع هسا | تاريخ النشر: 22 نوفمبر, 2013 | القسم: أخبار وسياسة, الأخبار الرئيسية

في بيان صادر عن التخنيون في البلاد، أعلنت التخنيون عن فتح دورة بموضوع الهندسة الكيميائيّة عبر الانترنت باللغتين العربيّة والانجليزيّة، ليلاقي إقبالا واسعا من العالم العربي، بحيث قام المئات من الأكاديميّات من دول عربيّة مختلفة مثل مصر، سوريا، السعوديّة وغيرها بالتسجيل للدورة، إضافة الى آلاف المتصفّحين من العالم العربي الذين دخلوا الى موقع التخنيون واطّلعوا على برنامج الدورة التي ستبدأ في شهر آذار من العام المقبل.

فمع إعلان التخنيون عن إقامة دورة بموضوع “الهندسة الكيميائيّة” عبر الانترنت باللغتين الانجليزيّة والعربيّة، وذلك بإشراف البروفيسور حسام حايك و مخون راسيل – من كلية الهندسة الكيميائيّة حتّى حصلت الدورة، وذلك بموضوع “النانو تكنولوجيا”، و”مجسّات النانو”، حتّى حصل على اهتمام كبير وواسع من الدول العربيّة في دول الشرق أوسط. ووصل عدد المشاهدين لبرنامج الدورة على موقع التحنيون في الانترنت من العالم العربي بالآلاف، حيث تم تسجيل 1243 متصفّحا من مصر، 1865 من الكويت، 1243 من السعوديّة، من سوريا وصل عدد المتصفّحين 1243، فيما قام قسم كبير من المتصفّحين من الدول العربيّة بالتسجيل للدورة!!!.

ومن المتوقّع أن يتم افتتاح الدورة في شهر آذار من العام القادم 2014، فيما قام 3730 أكاديميا داخل إسرائيل بالتسجيل للدورة، وأكثر من 16 ألف طالب سجّلوا للدورة من متحدّثي اللغة الانجليزيّة خارج البلاد، فيما تسجّل نحو 3000 طالب للدورة باللغة العربيّة – منهم ما يقارب ال 700 أكاديمي من السعوديّة، 600 من مصر، ونحو 400 طالب أكاديمي من سوريا.

وستقوم الدورة بالتطرّق لأبحاث علميّة حول “النانو تكنولوجيا” وعلى التطوّرات والابتكارات الجديدة التي استخلصتها الأبحاث العلميّة مؤخّرا، كما وتتميّز الدورة بسهولة المعلومات والمعطيات التي ستعرض حول الاكتشافات في علم “الماكرو” (ما يمكن رؤيته بالعين المجرّدة)، والميكرو” (ما لا يمكن رؤيته بالعين المجرّدة)، وتتخلل المحاضرات عرض لأفلام مصوّرةن وتدريس مصوّر عبر الانترنت، أبحاث علميّة، وغيرها.

تنويه: تعليقات الزوار الكرام المنشورة تعبر عن رأي اصحابها فقط ولا تعبر عن رأي موقع هسا بتاتاً.
يرجى الحفاظ على مستوى المشاركه في التعليقات وعدم تعدي الحدود او المس باشخاص او التعليق بما ليس له علاقة بالموضوع المنشور.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.