شاركونا بأخباركم! اضغط هنا ...

بالفيديو: مؤتمر طبي بإيطاليا .. وتوقيع اتفاقية توأمة بين مدينتي باقة الغربية وتشيفيتافيكيا

محرر الخبر: موقع هسا | تاريخ النشر: 22 نوفمبر, 2013 | القسم: الأخبار الرئيسية, الأخبار المحلية

بمشاركة رئيس بلدية باقة الغربية ووفد طبّي من المدينة، عقد يوم السبت الفائت 26.10.2013 حفل مراسم توقيع اتفاق التوأمة ما بين مدينة تشيفيتافيكيا في لواء روما ومدينة باقة الغربية. وتمت مراسم الاحتفال من خلال فعاليات “مؤتمر التضامن من اجل الصحة والتعاون الدولي والمساعدات الطبية الطارئة” والذي أقيم في مدينة تشيفيتافيكيا في ايطاليا، بحضور وفود طبية ايطالية وعربية وفلسطينية وأجنبية.

مؤتمر طبي وتوأمة مع باقة الغربية

ويأتي المؤتمر الطبي وإطلاق مشروع التشبيك والتواصل مع الشعب الفلسطيني ضمن مشروع التوأمة والتشبيك الذي أطلقته حركة “المتحدون من اجل الوحدة” ومؤسسها البروفيسور فؤاد عودة، والذي يترأس جالية العالم العربي في ايطاليا ونقابة الأطباء من أصول أجنبية، حيث تم التحضير لمشاريع توأمة بين مدن ايطالية وعشرات المدن والقرى العربية بالداخل الفلسطيني ولتكون التوأمة مع باقة الغربية الانطلاقة للمشروع.

هذا وشارك في المؤتمر الطبي ومراسم التوقيع على التوأمة رئيس بلدية باقة الغربية، المحامي مرسي أبو مخ، ووفد طبي مكوّن من الدكتور سيف أبو مخ، أخصائي الأمراض الباطنية والباحث في أمراض الكبد والمكتشف علاجات لفيروسات الكبد، وكذلك الدكتور وليد قعدان أخصائي طب الأطفال والباحث في علاجات أمراض الدم والسرطان للأطفال، والدكتورة سهام كعكوش مديرة وحدة التنمية الصحية في بلدية باقة الغربية وطبيب الأسنان الدكتور سمير كعكوش.

يشار إلى أن مؤتمر “التضامن من اجل الصحة والتعاون الدولي والمساعدات الطبية الطارئة” يأتي ليساهم في هذا التشبيك وتعزيز التواصل وإطلاق مشاريع التوأمة، ففي هذه المناسبة تم إعلان التوأمة بين مدينة تشيفيتافيكيا ومدينة باقة الغربية بحضور رئيس بلدية باقة الغربية المحامي مرسي أبو مخ ورئيس بلدية تشيفيتافيكيا بيترو تادي القيادي في حزب اليسار.

تجدر الإشارة، إلى أن حركة “المتوحدون من اجل الوحدة” هي حركة عالمية أطلقها البروفيسور فؤاد عودة من ايطاليا في العام 2012 وتضم 200 مؤسسة وجمعية أوروبية وعالمية وعربية متعددة المجالات، وتقدم خدمات مختلفة لمؤسسات وجمعيات تقيم معها علاقات توأمه وتشبيك، كما أن الحركة تضم مئات الشخصيات العالمية من ايطاليا وأوروبا والسلك الدبلوماسي والعالم العربي.

تنويه: تعليقات الزوار الكرام المنشورة تعبر عن رأي اصحابها فقط ولا تعبر عن رأي موقع هسا بتاتاً.
يرجى الحفاظ على مستوى المشاركه في التعليقات وعدم تعدي الحدود او المس باشخاص او التعليق بما ليس له علاقة بالموضوع المنشور.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.