شاركونا بأخباركم! اضغط هنا ...

باقة الغربية: انطلاق مشروعين في مدينة باقة الغربية – “مدينة بلا عنف” و” الشرطة ألبلديه”

محرر الخبر: موقع هسا | تاريخ النشر: 20 نوفمبر, 2013 | القسم: الأخبار الرئيسية, الأخبار المحلية

باقة الغربية: انطلاق مشروعين في مدينة باقة الغربية – “مدينة بلا عنف”  و” الشرطة ألبلديه”

أن ظاهرة العنف الآخذة في التنامي والازدياد في المجتمع العربي وخاصة في أوساط الشباب، أصبحت أمرا مقلقا, ويثير الكثير من التساؤلات حول الإمكانيات المتاحة في مجتمعنا العربي لوضع حد لهذه الظاهرة التي تضج مضاجعنا, ومواجهتها بالطرق والأساليب المهنية والمدروسة.

إن منسوب ظاهرة العنف في ارتفاع مستمر, وأصبحت السلوكيات العنيفة هي الوسيلة الأكثر تداولا في كل القضايا الخلافية الصغيرة منها والكبيرة، وهذا الارتفاع في منسوب ظاهرة العنف على جميع أشكالها, تشكل آفة بالغة الضرر لمجتمعنا الذي اتصف بالتسامح وحسن الخلق الذي ينص عليه ديننا الحنيف, كما ويشكل خطورة بالغة لتطورنا كمجتمع حضاري يحترم التعددية في الآراء والمواقف، ويربي أبناءه على الانتماء الوطني والموروث الحضاري والإنساني .

من منطلق الأهمية البالغة التي توليها  البلدية ممثلة برئيسها المحامي مرسي أبو مخ وأعضائها, ومنذ اليوم الأول لتوليها زمام الأمور لإدارة شؤون المدينة, أخذت البلدية على عاتقها السعي لتفعيل مشاريع عدة, لإعادة الأمن والأمان في جميع مرافق مدينتنا باقة والتي سميت تناسبا لرؤية رئيس وأعضائها بمدينة السلام.

هذه المساعي والجهود الكبيرة تكللت بالنجاح بعد حصول مدينة باقة على ميزانية وقدرها 800,000 شاقل سنويا، والتي ستوزع على 5 مجالات مركزية وهي: التربية والتعليم، الرفاه الاجتماعي، الترفيه والثقافة والرياضة والشباب، الضبط والمراقبة العامة خاصة في مجال السياقة والضرر في الأملاك الخاصة والعامة.

انطلق المشروع في باقة في أمسية خاصة أقيمت على شرف رئيس البلدية وجمهور كبير الذين أبدو استعدادا كبيرا للمشاركة الفاعلة لإنجاح المشروع, وذلك يوم الاثنين الموافق 18.11.2013 في قاعة المركز الجماهيري, والتي من خلالها انطلق مشروعان جديدان في بلدية باقة الغربية “مدينة بلا عنف” و “شرطة البلدية”, حيث شارك في هذه الأمسية ممثلين من الجمهور ومندوبين عن جميع مؤسسات البلدية المختلفة.

هدفت هذه الأمسية لتوضيح ماهية المشروعين والرؤيا المستقبلية التي تصبو إليها البلدية والمبادرين للوصول إلى جودة حياة أفضل ومجتمع امن.

افتتحت الأمسية بكلمة ترحيب للسيدة عبير غنايم مديرة المشروعين, من خلالها أوضحت الرؤيا المستقبلية للمشروعين متطرقة من خلال كلمتها لأهمية الشراكة مع الجمهور والمؤسسات في باقة لإنجاح المشروعين.

ومن ثم تحدث رئيس البلدية المحامي مرسي أبو مخ, حيث أكد أن الهدف الأساسي لهذا المشروع, الوصول إلى حياة أفضل وان ينعم أهل مدينتنا مدينة السلام بالأمن والأمان, مع التأكيد على أهمية الشراكة الجماهيرية لإنجاح أي مشروع آني ومستقبلي. كما وبين رئيس البلدية من خلال كلمته, انه يسعى دائما لتحصيل الميزانيات اللازمة للرقي بمدينتنا لدرجات المدن النموذجية, مع الإشارة لبعض المهام التي سيتم تنفيذها في الأيام القريبة مثل : تفعيل وإشغال أوقات الفراغ للشبيبة التي تشكل حيز كبير لاهتمامه كرئيس بلدية, إضافة لإضاءة الملاعب وتفعيلها في ساعات ما بعد الدوام المدرسي, كما وأشار في كلمته أن المشروع سيعنى بموضوع تنظيم حركة السير في المدينة وخاصة عند ذهاب الطلاب للمدرسة وإيابهم للبيت, إضافة لحفظ أمنهم الشخصي لهولاء الطلاب على مدار الساعة.

كما وأشار رئيس البلدية المحامي مرسي أبو مخ للمسؤولية الملقاة على عاتقنا كأفراد وكقيادة وكمجتمع ، لنكثف الجهود ونعمل بشكل مهني ومدروس من اجل أن يصبح خطابنا الأهم هو خطاب الحوار واحترام الإنسان والقانون.

ومن ثم تحدث السيد ادم نجيب مدير لواء المركز في مكتب وزارة الأمن الداخلي لهاذين المشروعين, حيث قدم شرح عام ومفصل للمشروعين من أسس وتوجيهات للعمل مع التوضيح  لأهمية الشراكة ومشاركة البلدية على جميع الأصعدة لإنجاح المشروعين .
وقدم موطي حريف قائد شرطة وادي عارة مداخلة أكد من خلالها أهمية جودة الحياة أفضل لسكان باقة, وان الشرطة لن تكل الجهود للتفاعل والعمل لرفع مستوى الأمان في مدينة السلام. هذا وقد تحدث المربي شريف مصاروة موضحا أهمية الشراكة والتعاون الجماهيري من اجل إنجاح المشاريع في باقة .

مشروع ” مدينة بلا عنف ” هو بمثابة مشروع شمولي تم تطويره بواسطة طواقم مهنية على ضوء استفحال ظاهرة العنف في المجتمع الإسرائيلي بشكل عام. إن الهدف المركزي لهذا المشروع هو تقليص السلوكيات العنيفة بشكل تدريجي بواسطة بناء جهاز بلدي لمواجهة ظاهرة العنف، إضافة لتفعيل الطاقم في البلدية لبناء خطة عمل مهنية شمولية متعددة السنوات.  في إطار مشروع ” مدينة بلا عنف ” سيتم العمل على رصد وتحديد المشاكل ورصد المسببات, ومن ثم بناء البرامج الوقائية والعلاجية الملائمة في المجالات التالية:
مجال التربية والتعليم: سيتم التركيز على: البرامج الوقائية والتثقيفية، وعلى تعزيز أصحاب الوظائف في المدرسة وإقامة بنية تحتيّة قادرة على التعامل مع السلوكيات العنيفة في المدرسة بصورة ناجحة.

مجال التربية واللامنهجية ( أوقات الفراغ، ثقافة، رياضة، شباب): سيتم التركيز على: مشاركة أكبر لأبناء الشبيبة، وساعات عمل أطول لمركزين ومرافقين لأبناء الشبيبة، والعمل في جميع المجالات والأحياء في المدينة.

مجال الضبط والمراقبة: سيتم التركيز على: تكثيف جولات دوريات الشرطة، والرد السريع والناجع عند الحاجة، وحضور بارز ورادع لأي شكل من أشكال العنف، وأقامت طاولة مستديرة بشراكة ما بين البلدية والشرطة ).

مجال الخدمات الاجتماعية: سيتم التركيز على: إرشاد وتوجيه الأهل، برامج وفعاليات وقائية للشباب في خطر.

مجال السياق البلدي العام: سيتم التركيز على: التثقيف و الإعلام وسيكون هنالك خطاب واحد رافض للعنف بجميع أشكاله، النظافة العامة، جمالية المدينة، معلومات، تطوير قيادات شعبية وجماهيرية، تواصل دائم مع الجمهور، أيام دراسية ومؤتمرات
أما بالنسبة للشرطة البلدية, والتي سيتم الشروع والعمل بها قريبا, حيث سترصد البلدية سيارات شرطة خاصة للبلدية على مدار الساعة من, والتي سيفعلها موظفين من قبل البلدية لخدمة الجمهور. تجدر الإشارة هنا أن شرطة البلدية ليست شرطة جماهيرية, وتختلف ماهية عملها عن الشرطة الجماهيرية الخاصة بشرطة إسرائيل.

وفقنا الله جميعا لما هو خير لبلدنا

تنويه: تعليقات الزوار الكرام المنشورة تعبر عن رأي اصحابها فقط ولا تعبر عن رأي موقع هسا بتاتاً.
يرجى الحفاظ على مستوى المشاركه في التعليقات وعدم تعدي الحدود او المس باشخاص او التعليق بما ليس له علاقة بالموضوع المنشور.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

التعليقات (3)

  1. תושב באקה |

    על פי חוק שני התפקידים הנ”ל חייבים במכרז פומבי דבר שלא נעשה, על כן אני מתכוון להגיש תלונה רשמית למשרד הפנים ומשרד מבקר המדינה , אני לא ניגש למכרזים ועוסק בתחום אחר אך נמאס ממינויים תפורים ובניגוד לחוק !!