شاركونا بأخباركم! اضغط هنا ...

راقبي اطفالك “أون لاين”

محرر الخبر: موقع هسا | تاريخ النشر: 14 ديسمبر, 2013 | القسم: الأطفال

لا تستطيعين كأم واعية التغافل عن خطورة شبكة الإنترنت وتأثيرها بإعتبارها أداة شديدة الأهمية والمغزى بالنسبة للطفل، فعبر هذه الشبكة يمكنه أن يجد كل المعلومات التي تخطر على باله، وفي الوقت نفسه يمثل دخوله إلى صفحاتها خطراً بسبب تعرضه للتعديد على يد أشخاص أشرار يريدون الحصول على معلوماته الشخصية وإختراق جهازه لتحقيق أطماعهم الخاصة. مسؤولية ملقاة على عاتقك ومثلك مثل أي أم يكون من الضروري ومن المسؤولية الملقاة على عاتقك ألا تترددي في حماية طفلك من مخاطر التواجد على شبكة الإنترنت، ويبدأ هذا المجال من الإشراف والمتابعة ويمر بالتعليم والتثقيف والتعهد، وقد يصل إلى مرحلة الرقابة والاطمئنان.

الرقابة
وحتى تضمني كأم أن تجربة طفلك على الإنترنت ستكون من دون مشكلات خطيرة، ينبغي عليك الأخذ في الإعتبار سلسلة من الأمور شديدة الأهمية حيث تكونين مضطرة إلى مراقبة دخوله إلى المواقع التى يحرص على تصفحها فضلاً عن ضرورة الإشراف على البريد الإلكترونى الخاص به.

خصوصيتهم
وتزداد خطورة هذا الأمر بالنسبة لأبنائك من المراهقين لأنهم سيلاحظون تطفلك، من وجهة نظرهم، على خصوصيتهم وسيعتبرون أن هذا التدخل مرفوض شكلاً وموضوعاً، وهنا يجب عليك أن تتحدثي معهم في الوقت المناسب ولا يكون في يديك سوى إرشادهم إلى ضرورة التعامل مع الشبكة العنكبوتية انطلاقاً من الشعور بالمسؤولية والنضج. ولا تنسي أنه كلما تقدم أبناؤك في العمر كلما أصبحت شبكة الإنترنت تمثل خطراً أكبر على سلوكياتهم وأفكارهم ونظرتهم إلى الكثير من الأمور في الحياة، وإذا كان قرارك هو فرض رقابة تقنية معينة على استعمال شبكة الإنترنت فلابد أن تكون هذه الخطوة مرتبطة بتفاهم مسبق بينك وبينهم حتى لا يحاولون التمرد عليك وإيذاء أنفسهم بطريقة أو بأخرى. أهلي نفسك وتعلمي التقنيات الالكترونية الحديثة حتى يكون دورك مؤثراً ستكونين مجبرة على تعلم الكثير من تقنيات استعمال الكمبيوتر والإنترنت لتكون لديك القدرة على مراقبة تعامل أطفالك مع هذه الشبكة ولابد أن تفهمي كيفية تسجيل المحادثات التي تسمى “شات” سواء من خلال مواقع التواصل الاجتماعي أو غيرها من المواقع الخاصة بالتحادث مع آخرين.

تنويه: تعليقات الزوار الكرام المنشورة تعبر عن رأي اصحابها فقط ولا تعبر عن رأي موقع هسا بتاتاً.
يرجى الحفاظ على مستوى المشاركه في التعليقات وعدم تعدي الحدود او المس باشخاص او التعليق بما ليس له علاقة بالموضوع المنشور.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.