شاركونا بأخباركم! اضغط هنا ...

تعرفي على أسباب الغيرة لدي طفلك

محرر الخبر: موقع هسا | تاريخ النشر: 17 نوفمبر, 2013 | القسم: الأطفال

قد يتفاجئ الآباء ببعض التصرفات الغريبة من الطفل دون علم بالاسباب ، ولكن إذا امعنوا في التفكير ستيجدوا أن السبب الرئيسي لذلك هو غيرة طفلك، ويؤكد خبراء علم النفس إلى أن الغيرة لدى الطفل تعود إلى ثلاثة أسباب رئيسية:

يظهر ذلك عندما يقترب موعد ولادة الطفل الثاني في الأسرة، حيث يشعر بتراجع مكانته عند والدته وإبتعادها عنه، خصوصا خلال فترة مكوثها في المستشفى، ولا يتحسن الأمر عند عودتها إلى البيت، لأنها تكون مُجهدة ومرهقة، وهو ما لا يتفهمه الطفل الذي يريد أن يأخذ جرعته من الحنان الذي إفتقدها، ولأنها تشعر أنها تحتاج للعناية بالمولود الجديد أكثر، ثم يأتي دور باقي الأهل والأصدقاء في مضاعفة إحساسه بالغربة وعدم الأهمية، فالكل يهنئ وسعيد بالضيف الجديد، الذي تتسلط عليه كل الأضواء والقبلات التي كانت من نصيبه في السابق.

ضعف الثقة
يتمثل في ضعف الثقة بينه وبين من حوله، فضلا عن ضعف أو عدم ثقته بذاته وبقدراته، مما يؤدي به للشعور الشديد بالغيرة، كونه ينظر إلى الآخرين دوماً بأنهم أفضل منه، ولا يستطيع إدراك أو اكتشاف قدراته الشخصية، التي يتميز بها عنهم، خاصة إذا كان يعاني من إعاقة أو من مرض ما.

التمييز في المعاملة بين الابناء
يتعلق بالتمييز في المعاملة بين الأبناء، مما يخلق جوا من الغرور عند البعض منهم، ويثير حفيظة وغيرة البعض الآخر. وقد تظهر أعراض هذا التمييز في صور مختلفة، قد يكون بعضها التفضيل بين الإناث والذكور، وبعضها إعطاء إمتيازات للطفل عندما يكون مريضاً أو معاقاً، مما يثير غيرة الأخ المعافى وتمنيه للمرض أحياناً فضلا عن كراهيته للطفل المريض.

*بعض مؤشرات الغيرة
أما الإشارات التي يجب أن ينتبه لها الآباء فعديدة، منها حالة التبول اللاإرادي، التي لم تكن موجودة من قبل. وهذا السلوك قد يكون محاولة لا شعورية للفت الأنتباه والمطالبة بحقه من الأهتمام، وهو بذلك كمن يتمنى العودة إلى المرحلة العمرية السابقة، لتعتني به أمه كما تعتني بأخيه الصغير، إضافة إلى التقلب المزاجي وعدم الرضا بالهدايا التي يتلقاها من المحيطين به، بغض النظر عن قيمتها، لأنها لا تعوضه عما فقده من حنان، وإن قبلها فيكون ذلك وقتياً.
*للتقليل من إحساسه بالغيرة
إشركيه في رعاية الصغير، إشراكه في مهمة التمهيد لإستقبال المولود الجديد، حتى إذا ما جاء هذا الأخير، شعر أنه ليس منافساً له بقدر ما هو ونيس، فضلا عن “الاقتصاد” في إظهار الحب والعطف الزائد للمولود الجديد، خاصة أمام إخوته. وهي ترسيخ فكرة أنه أصبح كبيراً ناضجاً ويمكن أن يعتمد عليه في رعاية أخيه الصغير. ويجب التقليل من مدح الأبناء على حساب بعضهم البعض ومراعاة الوالدين التقليل من مدح بعض الأبناء على حساب آخرين، لان لكل طفل شخصية مستقلة، لها مزاياها وإستعداداتها الخاصة، ومن الواجب إحترامها وتقديرها في معظم الأوقات، وعدم إستثارة المقارنات الفردية المؤدية إلى الغيرة، وهذا لا يمنع بالطبع من إظهار النواحي الطيبة ونقاط القوة لكل منهم، ومحاولة تنميتها وتغذيتها. وإحرصي على المساواة في التعامل ما بين الذكور والاناث فالحرص على مبدأ المساواة في التعامل بين الذكور والإناث، لأن التفرقة تثير الغيرة وتؤدي إلى الشعور بكراهية البنات للجنس الآخر في المستقبل، بالإضافة إلى عدم المبالغة في إغداق امتيازات كثيرة على الطفل المريض فتجعله يتمارض أكثر ويثير الغيرة في إخوته نحوه.

تنويه: تعليقات الزوار الكرام المنشورة تعبر عن رأي اصحابها فقط ولا تعبر عن رأي موقع هسا بتاتاً.
يرجى الحفاظ على مستوى المشاركه في التعليقات وعدم تعدي الحدود او المس باشخاص او التعليق بما ليس له علاقة بالموضوع المنشور.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.