شاركونا بأخباركم! اضغط هنا ...

ميسي المصاب يجب أن يلعب حتى وإن مات “اكلينيكيا”

محرر الخبر: موقع هسا | تاريخ النشر: 11 نوفمبر, 2013 | القسم: الأخبار الرئيسية 2, رياضـة

قولون في كرة القدم أن الفرق الكبيرة تمرض ولا تموت، ويحب جمهور برشلونة الإسباني أن يعتقد بأن هداف الفريق التاريخي ليونيل ميسي هو أيضا يصاب ولكن يبقى هدافا لا يشق له غبار.

ولم يجب أحد على السؤال المهم هنا، أليس من الطبيعي أن يخلد اللاعب المصاب مهما كان مستوى هذا اللاعب، إلى الراحة؟ حتى يشفى تماما من هذه الإصابة قبل ان يعود إلى الملاعب.

وميسي مهما صعد أو هبط، يبقى إنسان يجب أن يحصل على حقه البشرى في الاستشفاء، ولا يجوز ان يخوض المباريات وهو مصاب تحت شعار “الرجل الخارق” الذي يستطيع صناعة المعجزات.

ويكفي الاستشهاد بما قاله زميل ميسي في الفريق الكتالوني المدافع الاسباني جيرارد بيكيه والذي أوضح بصراحة كاملة أنه سيأتي عاجلا أم آجلا اليوم الذي لن يقدر فيه ميسي على تخطي توقعاتنا”.

ربما جاء الوقت الذي يجب فيه على فريق برشلونة أن يقتنع بأن ميسي مرهق بدنيا لدرجة كبيرة ويجب أن يخلد لراحة طويلة تحت إشراف جهاز طبي كفؤ وقادر على حل مشاكل هذا اللاعب البدنية بشكل نهائي.

كما أن الوقت أصبح مواتيا ليواصل برشلونة مسيرته الناجحة في الدوري المحلي ودوري الأبطال الأوروبي بدون ميسي لفترة معقولة، خصوصا مع تألق نيمار وسانشيز وبيدرو وفابريغاس ووجود انييستا وتشافي وفالديز.

تنويه: تعليقات الزوار الكرام المنشورة تعبر عن رأي اصحابها فقط ولا تعبر عن رأي موقع هسا بتاتاً.
يرجى الحفاظ على مستوى المشاركه في التعليقات وعدم تعدي الحدود او المس باشخاص او التعليق بما ليس له علاقة بالموضوع المنشور.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.