شاركونا بأخباركم! اضغط هنا ...

تشويشات العمل كلّفت ميناء أشدود (50) مليون شيكل!

محرر الخبر: موقع هسا | تاريخ النشر: 9 نوفمبر, 2013 | القسم: أخبار وسياسة, الأخبار الرئيسية

جاء في رسالة وجهتها ادارة ميناء أشدود الى العمال- أن الميناء تكبّد خلال العام الأخير خسائر بقيمة خمسين مليون شيكل(حوالي 15 مليون دولار) نتيجة النقص في القوى العاملة ونتيجة الاجراءات النقابية وتشويشات العمل، حيث أدى كل ذلك الى التقصير في نقل حوالي خمسين ألف حاوية في الميناء.

وتتهم ادارة الميناء لجنة العمال في عرقلة المساعي الرامية الى تشغيل 5—100 عامل، وفي تعطيل فتح دورات للتأهيل المهني، وتتهمها أيضاً باصدار أوامر الى العمال تحظر عليهم فيها العمل في ورديات اضافية.

ومن بين التشويشات والأضرار التي تتهم الادارة لجنة العمال بالتسبب فيها- تحويل احدى البواخر المحمّلة بألف و (800) سيارة مستوردة – من ميناء اشدود الى ميناء حيفا.

توجه الى محكمة العمل

وقارنت الادارة في رسالتها الى العمال بين ما جرى ويجري في الميناءين- فأشارت الى أن ميناء حيفا شهد تراجعاً بواقع خمسة آلاف حاوية بضائع في الأسبوع، الأمر الذي يتهدد بتقليص رواتب (650) عاملاً فيه بنسبة الثلث (33%) “والآن، في حين تتخذ في ميناء اشدود اجراءات تشويش، فان عمال ميناء حيفا لم يتضامنوا مع زملائهم في اشدود، ففازوا بمدخول بقيمة مليون شيكل، جاءتهم من الميناء الجنوبي” – في اشارة الى تحويل الباخرة المحملة بالسيارات المستوردة.

وقبل ايام توجهت ادارة ميناء اشدود الى محكمة العمل، بدعوى ان عمالها يحقّرون قرار المحكمة بالعودة الى العمل المنتظم، ويشوشون مجرى العمل بالميناء، بدليل عدم انصياع عمال الوردية الثانية المشتغلين بالتفعيل والعتاد والآليات الثقيلة لأوامر العودة الى العمل، الأمر الذي جعل الأضرار والخسائر اكبر وأوسع وأشد!

مستوردو السيارات

وعلم أيضاً ان العمال المشتغلين بتفريغ السيارات المستوردة من على ظهر السفن، يرفضون العودة الى العمل بانتظام، الأمر الذي جعل وتيرته وانتاجيته تتضاءل كثيراً.

ويخشى مستوردو السيارات من عدم قدرة ميناء حيفا، غير المؤهل وغير المجهز لاستيعاب كميات كبيرة من السيارات – على ان يكون بديلاً لميناء اشدود، الأمر الذي قد يضطر شركات السفن والملاحة الناقلة للسيارات – الى ابقاء السيارات في قبرص!

تنويه: تعليقات الزوار الكرام المنشورة تعبر عن رأي اصحابها فقط ولا تعبر عن رأي موقع هسا بتاتاً.
يرجى الحفاظ على مستوى المشاركه في التعليقات وعدم تعدي الحدود او المس باشخاص او التعليق بما ليس له علاقة بالموضوع المنشور.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.