شاركونا بأخباركم! اضغط هنا ...

مرسي يرفض ارتداء زي الحبس الاحتياطي الأبيض وهيئة الدفاع تؤجل بدء الجلسة

محرر الخبر: موقع هسا | تاريخ النشر: 4 نوفمبر, 2013 | القسم: أخبار وسياسة, الأخبار الرئيسية

أكدت مصادر صحفية أن الرئيس السابق محمد مرسي يرفض ارتداء ملابس الحبس الاحتياطي البيضاء وذلك قبل بدء جلسة محاكمته هو و14 من قيادات جماعة الإخوان المسلميين بقتل المتظاهريين أمام قصر الاتحادي. وأوضحت المصادر ان ذلك الموقف أجبر هيئة المحكمة على تأجيل بدء الجلسة لحين ارتداء مرسي لزي الاحتياطي. وكان مرسي قد وصل إلى مقر المحاكمة بأكاديمية الشرطة في التجمع الخامس وهو يرتدي زيا مدنيا بعد نقله بطائرة هليكوبتر، ومن المقرر أن تبدا المحاكمة بعد قليل بحضور الدكتور سليم العوا كرئيس لهيئة الدفاع عن مرسي.

وكانت جريدة “اليوم السابع” نقلت عن فريق الدفاع عن المتهمين تحضيرهم لمفاجآت عديدة خلال سير المحاكمة وألمحوا إلى احتمال اللجوء لتدويل القضية. يأتي هذا بينما تشهد مصر استنفاراً أمنياً حيث اجتمع وزير الداخلية مع مساعديه لاستعراض خطة التأمين ومن المقرر أن يشارك فيها نحو عشرين ألف ضابط ومجند. وكشفت المعلومات الأولية المسربة عن الخطة الأمنية لتأمين محاكمة الرئيس المعزول محمد مرسي عن قيادة الفرقة “ثلاث سبعات” التابعة لنخبة رجال الصاعقة في القوات المسلحة المصرية لعمليات حماية المحاكمة.

احتجاجات شعبية ضخمة
ويحاكم مرسي أيضا في القضية ذاتها 14 قياديا من جماعة الاخوان المسلمين. وذكرت مصادر قضائية مصرية، أنه تقرر منع البث التلفزيوني المباشر لوقائع المحاكمة لأسباب أمنية.

ويمثل مرسي- الذي أطاح به الجيش في الثالث من يوليو تموز عقب إحتجاجات شعبية ضخمة على حكمه – أمام المحكمة في أكاديمية الشرطة في القاهرة وهو نفس المكان الذي يحاكم فيه الرئيس الأسبق حسني مبارك في أعقاب الإطاحة به عام 2011. ويحتجز مرسي في مكان غير معلوم منذ الإطاحة به بعد أن قضى عاما في السلطة ومن المقرر أن يحاكم مع 14 آخرين من قيادات جماعة الإخوان بتهمة التحريض على العنف.

حالة من الإستنفار
هذا وقد نشرت وزارة الداخلية المصرية نشرت 20 ألفا من عناصرها بالقرب من المبنى الذي تعقد فيه أولى جلسات المحاكمة، فيما رفعت القوات الخاصة استعداداتها إلى درجة الاستنفار. المحاكمة التي تزامنت مع دعوات جماعة الإخوان إلى التظاهر، ستنطلق تحت غطاء جوي لمروحيات الأباتشي. فيما تنتشر طائرات أخرى محملة بالمظليين تحت أهبة الاستعداد لأي طارئ.

وتناط مهمة حماية المحكمة للمجموعة التي يطلق عليها اسم “ثلاث سبعات” وهي نخبة رجال الصاعقة في القوات المسلحة المصرية. وستقوم هذه القوة الخاصة المستنفرة بتأمين موقع المحاكمة جوا وبرا، وتأمين أسطح المنازل والمباني المجاورة للمحاكمة، بحسب ما نقلته “بوابة الأهرام” عن مصادر أمنية.

وواكب هذا الاستعداد أن رفعت وزارة الداخلية درجة الاستعداد على مستوى أفرعها الرئيسية وتشكيلاتها محذرة من أنها ستتصدى بكل حسم وقوة لأي محاولات اقتحام للمنشآت والأهداف الحيوية. الخطة الأمنية التي تنتهج ضمن أمن المنشآت العسكرية والمدنية، تشمل أهدافا عدة حيوية، مثل السجون ومحطات الكهرباء والبنوك والسكك الحديدية، فضلا عن قناة السويس، وذلك بالتعاون مع الجيشين الثاني والثالث الميدانيين.

تنويه: تعليقات الزوار الكرام المنشورة تعبر عن رأي اصحابها فقط ولا تعبر عن رأي موقع هسا بتاتاً.
يرجى الحفاظ على مستوى المشاركه في التعليقات وعدم تعدي الحدود او المس باشخاص او التعليق بما ليس له علاقة بالموضوع المنشور.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.