شاركونا بأخباركم! اضغط هنا ...

غزة: أدوية مفقودة ومرضى مهددون بالموت

محرر الخبر: موقع هسا | تاريخ النشر: 30 أكتوبر, 2013 | القسم: أخبار وسياسة, الأخبار الرئيسية

قالت وزارة الصحة إنها تواصل الليل بالنهار للمحافظة على تماسك مجمل الخدمات الصحية في قطاع غزة من خلال ما يتوفر لديها من إمكانات دوائية محدودة وفقا لخطة إدارة اﻷزمة وترشيد الاستهلاك.

ودعا الناطق باسم وزارة الصحة د. أشرف القدرة عبر صفحته على “فيسبوك” كافة المؤسسات الحقوقية والصحية والإغاثية والإنسانية إلى التدخل الفوري لحماية حقوق المرضى العلاجية ودعم احتياجاتهم اللازمة.

وطالب القدرة السلطات المصرية بفتح معبر رفح الذي يشكل شريان حياة لقطاع غزة على المستوى الصحي والإنساني بشكل عاجل وفي كلا الاتجاهين، مشيراً إلى أن مرضى قطاع غزة يعيشون أزمات مركبة جراء إغلاق المعبر.

وأوضح الناطق باسم وزارة الصحة أن 300 مريض يحملون تحويلات علاجية تخصصية رسمية وعيونهم ترقب فتح معبر رفح البري لحظة بلحظة، عدا عن 700 مريض بتحويلات علاجية على تفقتهم الخاصة ينتظرون السماح لهم بالوصول إلى المستشفيات والمراكز الطبية التخصصية في جمهورية مصر العربية.

ولفت القدرة إلى حرمان مرضى قطاع غزة من نسبة 30% من أدويتهم التخصصية للشهر الخامس على التوالي جراء إغلاق معبر رفح البري، منبهاً إلى أن استمرار النقص في الأرصدة الدوائية وصل إلى نفاد 141 صنف من الأدوية و460 صنف من المستهلكات الطبية من القائمة الأساسية.

وأوضح أن التناقص في الأرصدة الدوائية دفع وزارة الصحة إلى تخفيض نسبة إجراء العمليات الجراحية غير الطارئة إلى 50% للشهر الخامس على التوالي مما يزيد من قوائم انتظار المرضى لإجراء عملياتهم الجراحية لفترات طويل.

وأشار الناطق باسم وزارة الصحة إلى أن استمرار إغلاق معبر رفح يشكل هما متجددا لمرضى قطاع غزة ويجعلهم يعيشون عذابات نفسية وصحية لحظة بلحظة في ظل تشديد الحصار الإسرائيلي وابتزاز المرضى على المعابر التي يتحكم بها الاحتلال بالتزامن مع التصعيد والتهديدات الإسرائيلية المستمرة.

وتواصل السلطات المصرية إغلاق معبر رفح البري مع قطاع غزة لليوم الرابع على التوالي، وسط تكدس أعداد المسافرين من المرضى والطلبة، إضافة إلى نقص إمدادات الوقود جراء هدم الأنفاق الحدودية مما أثر بشكل سلبي على كافة مناحي الحياة في القطاع وخاصة الصحية منها.

تنويه: تعليقات الزوار الكرام المنشورة تعبر عن رأي اصحابها فقط ولا تعبر عن رأي موقع هسا بتاتاً.
يرجى الحفاظ على مستوى المشاركه في التعليقات وعدم تعدي الحدود او المس باشخاص او التعليق بما ليس له علاقة بالموضوع المنشور.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

التعليقات (2)