شاركونا بأخباركم! اضغط هنا ...

ألمانيا- إيطاليا و5 معارك ثنائية!

محرر الخبر: موقع هسا | تاريخ النشر: 28 يونيو, 2012 | القسم: رياضـة

يلتقي المنتخبان الألماني والإيطالي في ثاني لقاءات نصف نهائي يورو 2012 بعد وصول إسبانيا إلى النهائي إثر الفوز على البرتغال بضربات الجزاء الترجيحية.
وتحمل المواجهة بين منتخبي “الماكينات” و”الأزوري” مواجهات داخلية بين مجموعة من اللاعبين في مختلف خطوط الملعب، نذكر هنا أبرز هذه المواجهات الثنائية.
1- ماريو غوميز ضد جيجي بوفون
يعود المهاجم الشاب ماريو غوميز إلى التشكيلة الأساسية للمنتخب الألماني بعد غيابه عن لقاء فريق بلاده أمام اليونان في ربع النهائي ليحصل على الراحة اللازمة لنصف النهائي.
وينتظر الألمان أن يستفيد غوميز من مهاراته الكبيرة في إنهاء الهجمات، وزيادة غلته من الأهداف في البطولة الأوروبية بعدما سجل حتى الآن 3 أهداف في أول مشاركة له في البطولة القارية.
لكن غوميز سيجد منافساً صعباً يحمي عرين الإيطاليين، هو الخبير جانلويجي بوفون، صاحب الـ34 عاماً وبطل موقعة إنكلترا وإيطاليا، عندما تصدى بكل بسالة لركلات الجزاء، ليقود فريقه إلى نصف النهائي.
ويجب على غوميز أن يجد الطريقة المناسبة للتفوق على حارس هو من بين الأفضل في العالم، ليمضي ببلاده إلى إنجاز تاريخي غاب عن المانشافت منذ عام 1996.
2- شفينشتايغر ضد بيرلو
قدم الإيطالي اندريال بيرلو أداء مذهلاً أمام إنكلترا في ربع النهائي، وكان مميزاً في تمريراته القصيرة والطويلة لزملائه المهاجمين، يصتع الفرص ويشكل الخطورة كيفما شاء على مرمى الحارس جو هارت.
ومن المتوقع أن يواصل “العجوز” بيرلو تألقه الذي ظهر عليه في هذه البطولة، وسيكون مفتاح اللعب لمنتخب بلاده، وقيادته للفوز على أحد أكثر المرشحين للفوز باللقب.
وسيكون في الجانب الألماني شفاينشتايغر المطالب بتقديم أداء مميز، وقيادة خط الوسط واستلام وتسليم الكرات لخط المقدمة، بكفاءة وسرعة عالية، مستفيداً من مهاراته وصلابته في القيام بمهامه على أكمل وجه.
وسيكون اللاعبان بما يشبه “الحرب” في منتصف الملعب، لتامين الكرة للمهاجمين في أوقات المباراة، للمساعدة في هز الشباك والمضي قدماً إلى النهائي.
3- اوزيل ضد بونوتشي
من المتوقع أن يقدم أوزيل اداء مميزاً، ليقود منتخب بلاده إلى الفوز، كما من المتوقع أن يكون بونوتشي مكلفاً بمراقبة أوزيل ومنعه من تمرير الكرات للمهاجمين وتغطية المساحات التي قد يستغلها اللاعب الموهوب في ملعب إيطاليا.
ومع احتمال تكليف كيليني -إن لعب- بمراقبة ماريو غوميز، فإن مهمة بونوتشي ستتركز على أوزيل، الذي يستفيد كثيراص من المساحات في تمرير الكرات خلف المدافعين لزملائه القادمين من الخلف، أو المتواجدين أصلاً في المقدمة، ويجب على بونوتشي وخط الدفاع الإيطالي كله أن يكون متيقظاً وجاهزاً لهذا اللقاء.
4- بالوتيلي ضد بالوتيلي
المهاجم الإيطالي الشاب يصعب إيقافه إن كان في أحسن أحواله، ويكون لا فائدة على الإطلاق عندما يكون بعيداً عن مستواه، واستطاع تسجيل هدف وحيد في اليورو، وإضاعة 6 فرص حقيقة للتسجيل.
ومن المتوقع أن يبدا بالوتيلي اللقاء أمام ألمانيا أساسياً على حساب دي ناتالي، ويجب عليه إثبات ادعاءاته بأنه من بين أفضل المهاجمين في العالم، وليس أفضل من نصف النهائي القاري لإثبات ذلك وإسعاد جماهير بلاده وإثبات قدراته لنفسه.
5- خضيرة ضد مونتيليفيو
يقدم سامي خضيرة أداء متوازناً في وسك الملعب، رغم أنه ليس من اللاعبين الذي يجيدون التزحلق على الكرة، ولا من أولئك الذين يجيدون التسديد، لكن قدراته في قطع الكرات من الخصوم وتأخيرهم وغلق المساحات أمامهم، وتمراته القصيرة المتقنة لزملائه تجعل منه لاعباً مميزاً فوق أرضية الميدان.
ويتبادل خضيرة وشفايني الأدوار فوق الملعب بكل تفاهم وتناغم، وسيكون مقابل خضيرة في الجانب الإيطالي مونتيليفيو، اللاعب السريع الذي يجيد تبادل الثنائيان مع رفاقه كما غن تسديداته البعيدة تشكل خطورة كبيرة على مرمى الخصم، فمن منهما يؤمن وسط فريقه ويمنعه من الاهتزاز في اللقاء؟.

تنويه: تعليقات الزوار الكرام المنشورة تعبر عن رأي اصحابها فقط ولا تعبر عن رأي موقع هسا بتاتاً.
يرجى الحفاظ على مستوى المشاركه في التعليقات وعدم تعدي الحدود او المس باشخاص او التعليق بما ليس له علاقة بالموضوع المنشور.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.