شاركونا بأخباركم! اضغط هنا ...

قصة الشاب الذي قتل أمه وهي تصلي

محرر الخبر: موقع هسا | تاريخ النشر: 16 نوفمبر, 2013 | القسم: دين ودنيا

من سكان اندونيسيا كان شاب في نصف عمره ومعه امه قرر ان يقتلها بدون سبب مل منها كما يزعم وفعلا في يوم من الايام وهي ساجده تصلي قام فقتلها وكفنها وقال للناس انها ماتت اريد ان تدفنوها معي, فعلا حملوها الناس ووصلوا الى القبر , وكلما ارادوا ان ينزلوها تزداد الجثه ثقلا على الرغم انها خفيفه عندما حملوها من البيت

اعادوا ذلك مرات لكن نفس النتيجه لاحظوا انه كلما مسك معهم الابن خفت الجثه فقرروا ان يحملها لوحده حملها لكي ينزلها القبر وهنا كانت المفاجاءه انطبق القبر على جسده ولم يبقى الا رأسه خارج الارض بدوا جاهدين لاخراجه لكن لافائده ظل على هذا الحال يومين تقريبا بعدها بدا ينفتح قليلا حتى خرج لكن خرج وجسده ماكول من الديدان تدخل من جزء وتخرج من

الجزء الاخر مكث اياما ثم مات هذا جزاءه بالدنيا فما هو جزاءه بالاخره.

تنويه: تعليقات الزوار الكرام المنشورة تعبر عن رأي اصحابها فقط ولا تعبر عن رأي موقع هسا بتاتاً.
يرجى الحفاظ على مستوى المشاركه في التعليقات وعدم تعدي الحدود او المس باشخاص او التعليق بما ليس له علاقة بالموضوع المنشور.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.