شاركونا بأخباركم! اضغط هنا ...

استيقظوا يا نيام..!!

محرر الخبر: موقع هسا | تاريخ النشر: 30 أكتوبر, 2013 | القسم: دين ودنيا

اعلم رحمك الله..واعلمي رحمك الله ن لله جنودا يدعون إليه والى طريقه جنودٌ.. نذروا أنفسهم لنصرة هذا الدين قومٌ .. جعلوا شغلهم الشاغل عزة الإسلام والمسلمين.. يسارعون في الخيرات .. وهم لها سابقون وأنت أخي .. وأنتِ أختي..ماذا قدمنا نحن لدين الله ؟ ين نحن هؤلاء الذين أسلم على أيديهم كثير فهذا أسلم على يديه رجل وذاك رجال هذه اهتدت على يديها فتاة.. وتلك فتيات فأين نحن منهم؟؟ نحن نعجز عن أن ننصر ديينا في أنفسنا وأهلنا فكيف بغيرنا.. كيف نستطيع أن ندل أنسانا إلى الله ونوقظه من غفلته ونحن لم نوقظ قلوبنا!! صارت حياة المسلمين – إلا من رحم ربي – من شبابهم وشاباتهم تلفازوانترنت … وتسلية وترفيه تضييع للأوقات … ربما في فضول المباحات بل منا من يضيع وقته في أغانٍي ومحرمات وأفلام ومسلسلات … بل صور محرمة وقضايا خادعات شبابنا اليوم تستهويه كرة القدم.. وفلان المطرب وفلانة الممثلة وآخرون يقتلهم الفراغ والترف !!

فيا سبحان الله .. فراغ في هذا الزمان !! فراغ وكسل ونوم في هذا الوقت ؟ و غيرنا قد علت همته… فاشتغل واجتهد أعداؤنا ينهشون لحومنا ويخططون لأبادتنا وينصبون الفخاخ لأبنائنا يخدعون بناتنا بدعوى الحرية
هل سأل أحدنا يوما نفسه .. لماذا أعيش وما هدفي؟ هل نظرنا إلى حالنا..؟؟ (لقد قيل : من عاش لنفسه عاش صغيرا, ومات صغيرا) فما الذي نعيش له نحن؟ هل أمر عظيم أم هو أمر حقير؟ نبينا (صلى الله عليه وسلم) عانى وعانى لم يهنأ له بال – بأبي هو أمي – ولم تصفو له حياة منذ أن بعثه الله وحتى رحل إلى الرفيق الأعلى
لمــــــــــــاذا؟ ليعلي لا اله إلا الله.. ليوصل إلي واليك واليكِ .. هذا الدين فأين نحن من سنته؟ … وأين نحن من هديه؟ ثم تتعالى الأصوات وتعلو الهتافات إذا ما نزل بالأمة نازل يوقظ الحناجر ولا يوقظ القلوب ويقال : أين النصر؟ نريد ونطلب النصر ونحن ما قدمنا لدين الله شيئا وما ضحينا في سبيل الله شيئا .. اسمع لقوله تعالى : “أَلَا إِنَّ نَصْرَ اللَّهِ قَرِيبٌ” كن هل تدري وهل تدرين ما بداية الآية؟ اقرأ : “أَمْ حَسِبْتُمْ أَنْ تَدْخُلُوا الْجَنَّةَ وَلَمَّا يَأْتِكُمْ مَثَلُ الَّذِينَ خَلَوْا مِنْ قَبْلِكُمْ مَسَّتْهُمُ الْبَأْسَاءُ وَالضَّرَّاءُ وَزُلْزِلُوا حَتَّى يَقُولَ الرَّسُولُ وَالَّذِينَ آَمَنُوا مَعَهُ مَتَى نَصْرُ اللَّهِ”
ثم بعد ذلك يقول : “أَلَا إِنَّ نَصْرَ اللَّهِ قَرِيبٌ”

تنويه: تعليقات الزوار الكرام المنشورة تعبر عن رأي اصحابها فقط ولا تعبر عن رأي موقع هسا بتاتاً.
يرجى الحفاظ على مستوى المشاركه في التعليقات وعدم تعدي الحدود او المس باشخاص او التعليق بما ليس له علاقة بالموضوع المنشور.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.