شاركونا بأخباركم! اضغط هنا ...

استقالة عضو منتخب من زيمر من منصبه قبل بداية فترته

محرر الخبر: موقع هسا | تاريخ النشر: 29 أكتوبر, 2013 | القسم: الأخبار الرئيسية, الأخبار المحلية

السيد طلال عمر يقدّم استقالته من عضوية المجلس وحزب التجمع، وقد وصلنا البيان التالي من السيد طلال عمر:

“أرى من الواجب علي ان أتقدم أولا بالشكر والامتنان لكل من دعم وايد قائمة “الانتماء” للعضوية ولكل من ساهم بمرور واجتياز يوم الانتخابات بشكل حضاري واخلاقي يليق ببلدنا الواحد واهله.

ثم اني ارى انه يتوجب علي ان اضع الحقائق ما بين ايديكم، وقد تطورت الاحداث ومتغيّرات الامور من حيثيات ما قبل وبعد الانتخابات.

الاهل الافاضل،

سعت قائمة الانتماء كقائمة ذات طابع غير عائلي الى نيل ثقتكم عامة والشرائح الثقافية و الاكاديمية والحزبية خاصة، ثم كانت الموافقة ان اكون على راس هذه القائمة واعلنت اني ادعم مرشح الرئاسة السيد “عماد ابو حبلة” ومن خلال معرفتي الاكيدة ومعرفة الاطراف ان عماد لا يملك سوى 13 صوتا يستطيع ان يدعم بها قائمة العضوية، الامر الذي شجعني واكد لي ان التوجه غير عائلي للعضوية وللرئاسة كذلك وبناء على ذلك عمل كل من آمن بهذا الطريق بأقصى جهده بأمانة واخلاص.

حصلت القائمة على دعم 348 صوتا من اهل البلد وإدخال عضوا واحدا لقائمة اعضاء المجلس.

وللتوضيح اقول انه لا خلاف بيني وبين احد من شركائي لقائمة العضوية واننا على توافق وثقة تامة بعضنا ببعض كما وان الامور بيننا على بينة واضحة وضوح الشمس بالنسبة لتقسيم الفترة الزمنية لكل عضو منا بلا خلاف.

نتيجة الانتخابات كانت نجاح القائمة بعضو واحد وسقوط مرشح الرئاسة عماد اذ حصل على 308 صوتا فقط، نتيجة الانتخابات هذه اثارت حفيظة عماد ابو حبلة وأخرجته عن قواعد التنافس والديمقراطية السليمة التي تضع نصب اعينها مصلحة البلد اولا ونبذ الفتنة ما بين اهل البلد الواحد على انها حرية وتصويت.

عقد عماد ابو حبلة اجتماعا لكل الاطراف بعد سقوطه، لم أدعَ اليه انا، وعرض عليهم استنتاجات عارية عن الصحة وانكر الحقيقة الفعلية ان الناس نزعت ثقتها منه واتهمني “بالخيانة”.

كسب بذلك موافقة الحضور وعلله اني لا استحق العضوية (مع العلم ان الحضور يعرف ان حجم عماد ابو حبلة ودعمه للعضوية 13 صوت فقط).
في مرحلة لاحقة تم استدعائي الى هذه الجلسة وفوجئت بالكم الهائل من تراشق الاتهامات من كل حدب وصوب.

واتهمني عماد بشكل مباشر بالتخطيط والمؤامرة للنيل منه وإسقاطه ووصل به الحد من الوقاحة ان يتهمني شخصيا بعدم التصويت له وان نجاحي بالعضوية كان على حساب اصوات عائلته (13 صوتا)!!.

خرجت الامور عن الأصول واختلطت بوقاحة اللسان وبذيء الكلام ولم يبق احد على ارض زيمر لم يصوت لعماد الا وطاله غبار وقلة احترام بدلا عن شكر الناس كما فعل باقي المرشحين (السيد ذياب غانم والسيد تميم ياسين والسيد سهيل زيدان والسيد عايد غانم).

في ظل هذه الاساءة والوقاحة قررت في نفس الجلسة وبمحض ارادتي الشخصية ان اقدم استقالتي من العضوية، الا انني عدت وتراجعت عنها بكتاب خطي لمأمور الانتخابات، وبعد تفكير عميق ومشورة المقربين، عقدت جلسة مع شركائي بقائمة العضوية والذين الحوا علي واصروا ان آخذ حصتي بالعضوية مشكورين على ذلك.

قررت ان اقدم استقالتي نهائيا وان اتحمل كامل المسؤولية تجاه بلدي واهلي ذلك اني اخطأت في دعمي لعماد ابو حبلة كمرشح للرئاسة واسأت بذلك لبلدي، كما واني اخطأت بقبولي ان يكون شريكا في “13 صوتا” لقائمة العضوية الأمر الذي لا يليق بي ولا بتوجهي الاجتماعي ولا الحزبي ولطالما نصحني القريب والغريب.

فعذرا اهل بلدي..

اخواني واخواتي في حزب التجمع فرع زيمر تعلمون جميعا ان الأمل كان كبير والتوجه كان ظنا مني سليم، الا ان خيبة املي كانت اكبر، بعد ان وقع كل ما ذكرت امام وبحضور وشراكة شركاء الدرب في التجمع منذ اكثر من 15 عاما مضت سادها العطاء والكفاح والنضال، كانت الكلمة واحدة وقفة رجل واحد.

نعم، على اعينهم زيفت الحقائق، وعلى مسامع اذانهم تراجدت الإساءات، وتعاقبت الكذبة تلو الكذبة.. سكتوا اصدقاء الدرب وتخلوا عن مبادئهم.

السكوت يا من كنتم اصدقائي علامة الرضى.

بناء على ذلك قدمت استقالتي من:
1 – عضويتي للمجلس.
2- انتمائي لحزب التجمع.
3- منصب سكرتير حزب التجمع- فرع زيمر
4- جمعية الضاد وما ينوط بها من مسؤوليات.

اخوكم طلال عمر”

تنويه: تعليقات الزوار الكرام المنشورة تعبر عن رأي اصحابها فقط ولا تعبر عن رأي موقع هسا بتاتاً.
يرجى الحفاظ على مستوى المشاركه في التعليقات وعدم تعدي الحدود او المس باشخاص او التعليق بما ليس له علاقة بالموضوع المنشور.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

التعليقات (2)