شاركونا بأخباركم! اضغط هنا ...

استشهاد أحد كوادر الجهاد الإسلامي في اشتباك مسلح غربي رام الله

محرر الخبر: موقع هسا | تاريخ النشر: 22 أكتوبر, 2013 | القسم: أخبار وسياسة, الأخبار الرئيسية

استشهد الشاب عرفة محمد عاصي (24 عاماً)، وهو أحد كوادر حركة الجهاد الإسلامي، خلال تبادل لإطلاق النار مع قوات الاحتلال في أحد الكهوف بين قريتي كفر نعمة وبلعين غرب رام الله.

واكدت حركة الجهاد الاسلامي على موقعها الالكتروني اليوم الثلاثاء ان الجيش الاسرائيلي قتل احد كوادرها خلال اشتباك مسلح في قرية كفر نعمة غرب رام الله.

وأكد شهود عيان في قرية كفر نعمة لـ معا أن الاشتباك المسلح بين الشاب عاصي وقوات الاحتلال بدأ منذ ساعات ليل أمس، واستمر حتى ساعات الصباح الأولى، واستخدمت فيها قوات الاحتلال الطائرات المروحية وعشرات الجنود، قبل أن تتمكن من الشاب.

وقامت الجرافات العسكرية الإسرائيلية بتجريف أراض زراعية مزروعة بشجر الزيتون في المنطقة الواقعة بين كفر نعمة وقرية بلعين المجاورة، وهي المنطقة التي وقع فيها الاشتباك المسلح.

وأشارت بعض المصادر إلى أن الشهيد عاصي هو أحد أفراد المجموعة المقاومة المسؤولة عن عملية تفجير الباص الإسرائيلي في مدينة “تل أبيب” خلال العدوان الأخير على قطاع غزة.

وأكدت مصادر في جيش الاحتلال عدم وقوع إصابات في صفوف، وأعلنت أن قوات الاحتلال أغلقت المنطقة، بعد أن استدعت قوات كبيرة من الجيش وسمع أصوات تبادل كثيف لإطلاق النار وأصوات انفجارات حتى ساعات الصباح الأولى.

كما اعتقلت قوات الاحتلال صباح اليوم الثلاثاء ثلاثة شبان من قرية كفر نعمة، بعد أن اقتحمت قوات كبيرة من جيش الاحتلال القرية في ساعات الصباح، وداهمت عدة منازل في القرية.

وقالت مصادر في قرية كفر نعمة أن قوات كبيرة من جيش الاحتلال تقدر بحوالي 15 آلية عسكرية وجرافة، اعتقلت كلاً من: حمد ابراهيم نصر، وليام أبو عادي، وعبدالله سليمان أبو عادي، بعد أن داهمت منازلهم.

وأكدت ذات المصادر أن قوات الاحتلال الإسرائيلي عاثت فساداً في المنازل التي اقتحمتها بالقوة، ففتشها بدقة، وحطمت العديد من الأثاث داخل هذه المنازل.

ووقعت مواجهات بين شبان وفتية القرية وقوات الاحتلال، حيث أطلقت قوات الاحتال قنابل الغاز المسيل للدموع وقنابل الصوت والرصاص المطاطي والحي نحو الشبان، في حين ألقى الشبان الحجارة والزجاجات الفارغة نحو قوات الاحتلال.

وفي بلدة بلعين المجاورة، اندلعت مواجهات بين الشبان وقوات الاحتلال، حيث أطلقت قوات الاحتلال الرصاص الحي والمطاطي وقنابل الغاز نحو الشبان، الذي ألقوا الحجارة والزجاجات الفارغة.

تنويه: تعليقات الزوار الكرام المنشورة تعبر عن رأي اصحابها فقط ولا تعبر عن رأي موقع هسا بتاتاً.
يرجى الحفاظ على مستوى المشاركه في التعليقات وعدم تعدي الحدود او المس باشخاص او التعليق بما ليس له علاقة بالموضوع المنشور.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.