شاركونا بأخباركم! اضغط هنا ...

الأعلى بين الدول الأوروبية.. 31% من الإسرائيليين معرضون للفقر

محرر الخبر: موقع هسا | تاريخ النشر: 16 أكتوبر, 2013 | القسم: أخبار وسياسة, الأخبار الرئيسية

نشرت صحيفة يديعوت أحرنوت في عددها الصادر اليوم تقريراً حول نتائج دراسة قام بها مركز الاحصاء المركزي بشأن حالة الفقر لسكان الدول المتطورة، ووفقاً لنتائج تلك الدراسة فإن “إسرائيل” تراجعت كثيراً في هذا المجال.

وبحسب ما تم نشره في التقرير فإن 31% من الإسرائيليين معرضون لخطر الفقر خلال السنوات القادمة، مقابل 17% من السكان في دول الاتحاد الأوروبي، وعلى الرغم من أن دول أسبانيا واليونان قد أعنلنا إفلاسهما واللتان تعتبران من أكثر الدول الأوروبية فقراً، إلا أنهما تقدمتا على “إسرائيل” في هذه الدراسة فحوالي 20% من سكانهما فقط معرضون لخطر الفقر.

وظهر في التقرير الذي استند إلى معلومات موثوقة تم نشرها عام 2011م أنه في العشر سنوات الأخيرة طرأ ارتفاعاً ملحوظاً في نسبة السكان المعرضين للفقر في “إسرائيل”، كما هو الحال في معظم الدول الأوروبية.

ووفقاً للمعطيات فإنه وفي عام 2011م كان 31% من الإسرائيليين معرضون للفقر مقابل 26% عام 2001م، كما أظهرت النتائج أنه وفي عام 2011م وصل عدد الأطفال المعرضين للفقر في “إسرائيل” إلى 40% مقابل 20% في الدول الأوروبية، بينما في عام 2005م بلغت نسبة الفقر بين الأطفال الإسرائيليين 38.3%.

وتشير المعطيات إلى أن النسبة الأعلى بين الدول الأوروبية قبل ثمانية أعوام فيما يتعلق بالفقر هي دولة السويد والتي وصلت نسبة الفقر بها إلى 10.5%، في حين كانت في عام 2011م 14.5%، وهي نتيجة بعيدة عن النسبة الموجودة في “إسرائيل” والتي تعد من أخطر النسب وأصعبها على مستوى الدول الأوروبية.

وفي مجال مستوى العائلة المكونة من أحد الوالدين مع الأطفال والمعرضة لخطر الفقر فقد وصلت النسبة في عام 2011م إلى 44% مقابل 41% عام 2001م، وأيضاً في هذا المجال تختلف الدول الأوروبية عن “إسرائيل”.

أما في مجال العمل فعلى الرغم من أن نسبة العمل بين الأشخاص في جيل العمل في “إسرائيل” أعلى من الدول الأوروبية بقليل، إلا أن نسبة البطالة كانت في “إسرائيل” أعلى بكثير مقارنة لدول الاتحاد الأوروبي.

وحول التعليم العالي فقد أظهرت المعطيات أنه وفي عام 2011م كانت نسبة الذين يحملون شهادة البكالوريس والماجستير من بين سكان “إسرائيل” هي 36% أما في الدول الأوروبية وصلت إلى 39%.

وفي مجال الجريمة فقد بلغت نسبة القتل في “إسرائيل” إلى 2.4 شخص من بين 100 ألف شخص، في حين كانت النسبة في أوروبا متشابهة نوعاً ما حيث وصلت تقريباً إلى 2.1 شخص من بين 100 ألف شخص.

تنويه: تعليقات الزوار الكرام المنشورة تعبر عن رأي اصحابها فقط ولا تعبر عن رأي موقع هسا بتاتاً.
يرجى الحفاظ على مستوى المشاركه في التعليقات وعدم تعدي الحدود او المس باشخاص او التعليق بما ليس له علاقة بالموضوع المنشور.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.