شاركونا بأخباركم! اضغط هنا ...

21 مليون لتر من ”زمزم” تروي ظمأ الحجاج

محرر الخبر: موقع هسا | تاريخ النشر: 15 أكتوبر, 2013 | القسم: أخبار وسياسة, الأخبار الرئيسية

قدر رئيس مجلس إدارة مكتب الزمازمة الموحد (المكلفين بسقاية الحجيج) سليمان بن صالح أبو غليه الاستهلاك المتوقع لضيوف الرحمن من ماء زمزم خلال حج هذا العام بنحو 20.7 مليون لتر.

وقال أبو غليه في تصريح لوكالة الأنباء السعودية أن عدد اللترات من مياه زمزم المقدر توزيعها لموسم حج هذا العام 1434هـ تصل قرابة 20.7 مليون لتر .

وقال أبو غليه إن “نحو 1200 من الزمازمة والعاملين بمكتب الزمازمة الموحد بالعاصمة المقدسة مدعمين بـ130 سيارة مجهزة باشروا عملهم لتنفيذ الخطة التشغيلية للمكتب ؛ سعيًا لتقديم أفضل الخدمات لضيوف الرحمن حتى الخامس عشر من شهر محرم المقبل (19 نوفمبر/تشرين الثاني)”.

وما أن يصل حجيج بيت الله الحرام إلى مشارف مكة المكرمة حتى يجدوا “الزمازمة”، المكلفين بسقاية الحجيج، في استقبالهم ليقدموا لهم “ماء زمزم”، فيهنّأوا بأول شربة مما يعتبره المسلمون أطهر وأنقى ماء على وجه الارض، التي طالما تمنوا تذوق طعمها، لتروي ظمأهم وتشفي سقمهم.

ويقوم المكتب، بحسب مشرفين عليه، بتنفيذ خطة أعدتها وزارة الحج، لتوفير ماء زمزم وسقيا حجاج بيت الله الحرام الذين يتوافدون على مكة لأداء الركن الخامس من أركان الإسلام.

وبمقتضى هذه الخطة يتم سقاية الحجيج من ماء زمزم بمجرد وصولهم إلى مراكز التوجيه على مشارف مكة، حيث يتم توزيع عبوات بلاستيكية سعة 330 ملم لتر معبأة بماء زمزم المبردة، كما تشمل الخطة توزيع ماء زمزم للحجاج بمساكنهم طيلة فترة إقامتهم بمكة المكرمة.

ولايقتصر تقديم ماء زمزم على الحجاج في منازلهم، بل يتم تقديمه للمرضى من الحجاج المقيمن بمستشفيات مكة.

ويحرص الحجيج بعد إتمام مناسكهم إلى تعبئة “غالونات”، عبوات بلاستيكية، من مياه زمزم ليصطحبوها هدايا لأسرهم في بلدانهم، خاصة وأنه الهدية التي لا يمكن أن يحصلوا عليها إلا من مكة المكرمة·

ولماء زمزم أسماء تزيد عن (60) اسما، أشهرها زمزم، وسقيا الحاج، وشراب الأبرار، وطيبة، وبرة، وبركة، وعافية.

وقد وردت أحاديث نبوية في فضل ماء زمزم منها: “ماء زمزم لما شرب له”، و”خير ماء على وجه الأرض ماء زمزم”.

تنويه: تعليقات الزوار الكرام المنشورة تعبر عن رأي اصحابها فقط ولا تعبر عن رأي موقع هسا بتاتاً.
يرجى الحفاظ على مستوى المشاركه في التعليقات وعدم تعدي الحدود او المس باشخاص او التعليق بما ليس له علاقة بالموضوع المنشور.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

التعليقات (1)