شاركونا بأخباركم! اضغط هنا ...

لاجئون فلسطينيون محتجزون بإيطاليا يناشدون للإفراج عنهم

محرر الخبر: موقع هسا | تاريخ النشر: 5 أكتوبر, 2013 | القسم: أخبار وسياسة, الأخبار الرئيسية

ناشد أكثر من 100 فلسطيني لجئوا من سوريا إلى جزيرة صيقيلية بإيطاليا بالإفراج عنهم بعد أن احتجزتهم السلطات الايطالية واعتدت عليهم ونقلتهم للجزيرة أثناء وصولهم لجزيرة لامبيدوزا ليل الجمعة على متن قوارب صغيرة.

وقالت مجموعة العمل من أجل فلسطينيي سوريا إن “نداء استغاثة يصدر الأن من جزيرة صيقيلية حيث تحتجز السلطات الايطالية اكثر من مائة من فلسطينيي سورية بعد أن نقلتهم ليلاً من جزيرة لامبيدوزا التي وصلوا لها على متن قوارب الموت”.

وأوضحت أن السلطات الايطالية تنتزع بصمة اللاجئين قسرًا، مما قد يعني حرمانهم من الالتحاق بأهلهم الذين سبقوهم لدول أخرى مثل السويد والدنمارك.

وأكد أن أخذ البصمة قد يعني حرمان أبناء وزوجات هؤلاء اللاجئين ممن لم يركبوا البحر من الالتحاق بذويهم الذين سبقوهم.

وذكرت أن ايطاليا كدولة أوروبية تعتبر دولة الوصول بأنها هي دولة اللجوء بدون أي اعتبار للجوانب العائلية أو الانسانية.

ولفتت إلى أن السلطات الايطالية تعتدي الأن بالضرب على الرجال والنساء الذين يرفضون إعطاء بصمتهم، حيث يقوم عدد من رجال الامن الطليان بالإمساك بالمرأة أو الرجل الفلسطيني وبعد الاعتداء عليه بالضرب توضع أصابعه عنوة على جهاز قراءة البصمة.

وشددت المجموعة على أنها وحتى فجر اليوم تواصلت مع ركاب السفينة وبذلت جهود كبيرة من أجل حماية هذه المجموعة من اللاجئين الفلسطينيين بدون أي تجاوب من السلطات الايطالية.

وأفادت أن العائلات المتواجدة ضمن هذه المجموعة ومعظمهم من مخيم اليرموك هي: حمّاد، شعار، عبد العال، الاسعد، عجلوني (١٣ فرد)، قاسم، الطلب، عبد المعطي، والحموي.

تنويه: تعليقات الزوار الكرام المنشورة تعبر عن رأي اصحابها فقط ولا تعبر عن رأي موقع هسا بتاتاً.
يرجى الحفاظ على مستوى المشاركه في التعليقات وعدم تعدي الحدود او المس باشخاص او التعليق بما ليس له علاقة بالموضوع المنشور.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.