شاركونا بأخباركم! اضغط هنا ...

إسرائيل: احتمال عودة “التطعيم الحيّ” ضد البوليو

محرر الخبر: موقع هسا | تاريخ النشر: 4 أكتوبر, 2013 | القسم: أخبار وسياسة, الأخبار الرئيسية

تنظر اللجنة الاستشارية الخاصة بمنع ومكافحة أمراض التلوث، وبالتطعيمات، والمنبثقة عن وزارة الصحة في مسألة اتباع النظام الموسع للتطعيمات ضد مرض شلل الأطفال البوليو)، بحيثُ يشمل هذا النظام “الفيروس الحيّ”.

وهذه هي المرة الأولى التي تنظر فيها اللجنة المذكورة في هذه المسألة منذ اكتشاف اعراض المرض مجددًا في إسرائيل، حيث انطلق مشروع “النقطتين” للتطعيم.

وفي حال صدور قرار بالعودة إلى نظام “التطعيم الحيّ” (وهو أمر مستبعد على الأرجح”، فلن يجدد موعد البدء بتنفيذه، ولا عدد الوجبات المقدمة للمتطعمين، ولا فئتهم العمرية (السن والجيل) ولا تكلفة تغيير نظام التطعيم.

عام 2004

ويشار إلى أنه منذ بدء حملة التطعيمات ضد “البوليو” في الثامن عشر من آب اغسطس الماضي، تمّ تطعيم (850) ألف ولد، من أصل مليون و (300) ألف.

وفي مطلع الأسبوع الجاري خرجت وزارة الصحة بحملة تهدف إلى تشجيع المواطنين على تطعيم أولادهم، وذلك نظرًا لكون هذا الموضوع قد “تهمّش” على خلفية الانشغال بالأعياد اليهودية.

ومنذ بداية الحملة، ما زال الجدل دائرًا حول مدى ضرورة ونجاعة التطعيم الحي، علمًا أنّ هذا التطعيم قد أخرج عام 2004 من قائمة تطعيمات الأولاد، وتم استبداله بالتطعيم المخفّف المعتمد على الفيروس الميت (أو “الممات”).

ويستدل من آخر المعطيات المتوفرة لدى وزارة الصحة، فإنّ نشاط “الفيروس المنفلت المتوحش” ما زال قائمًا في شبكات المجاري في راهط وبئر السبع وتل السبع وعروعر والكسيفة، بينما هذا النشاط متفاوت وغير مستقر في جلجولية والرملة واللد وكريات غات، وقد اختفى من مجاري القدس وباقة الغربية ووادي عارة، لكن مع ذلك تجري فحوصات للمجاري، بشكلٍ دوري ومنتظم.

تنويه: تعليقات الزوار الكرام المنشورة تعبر عن رأي اصحابها فقط ولا تعبر عن رأي موقع هسا بتاتاً.
يرجى الحفاظ على مستوى المشاركه في التعليقات وعدم تعدي الحدود او المس باشخاص او التعليق بما ليس له علاقة بالموضوع المنشور.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.