شاركونا بأخباركم! اضغط هنا ...

نتنياهو بالفارسية: إسرائيل لم تتاثر من التصريحات المعسولة

محرر الخبر: موقع هسا | تاريخ النشر: 4 أكتوبر, 2013 | القسم: أخبار وسياسة, الأخبار الرئيسية

أجرى رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتنياهو، اليوم الخميس، مقابلة أولى من نوعها مع وسيلة إعلام تنطق بالفارسية وهي بي بي سي، فارسي, وعرض أثناءها الكتاب الذي ألفه الرئيس الإيراني حسن روحاني, الذي يحمل العنوان “الأمن القومي والدبلوماسية النووية”.

وتطرق نتنياهو في المقابلة الى ما قال بانها “اقتباسات تثبت أن روحاني قد انتهج سابقا سياسة ممنهجة لتضليل الغرب لكي يتسنى لإيران المضي قدما ببرنامجها النووي العسكري على خلفية أجواء سياسية هادئة.”

واستخدم رئيس الوزراء الاسرائيلي خلال المقابلة عبارات بالفارسية معناها أن” إسرائيل لم تتأثر من التصريحات المعسولة التي أدلى بها الرئيس الإيراني”.

وقال إن إسرائيل ليست “ساده لوح” (ساذجة) وأنها سترحب بجهود تسعى إلى وضع حد للبرنامج النووي الإيراني ولكن يجب على هذه الجهود ألا تكون زائفة و”حرف پوچ” (كلام فارغ).

وخاطب نتنياهو في المقابلة الشعب الإيراني مباشرة وشدد أن” نظام الملالي المتطرف هو الذي يتحمل المسؤولية عن العقوبات الصارمة وعن الوضع الاقتصادي والاجتماعي السيء بسبب جهوده الساعية إلى امتلاك الأسلحة النووية التي تهدد أمن العالم أجمع”.حسب قوله

وشدد رئيس الوزراء الاسرائيلي على ما قال بـ”الصداقة التاريخية التي سادت بين الشعبين اليهودي والفارسي وهما شعبان عريقان حافظا على علاقات متينة حتى صعود نظام الملالي”. حسب قوله

وقال نتنياهو أثناء المقابلة: “إذا امتلك النظام الإيراني الأسلحة النووية, الشعب الإيراني لن يتحرر من الطغيان ويعيش عبيدا إلى الأبد. الشعب الإيراني يدفع ثمنا باهظا على البرنامج النووي العسكري الذي يدعي النظام أنه لا يمتلكه. إسرائيل معنية بحل دبلوماسي ولكن يجب عليه أن يكون حلا حقيقيا وكاملا. لقد شهدتُ رغبة الشعب الإيرانب بالتغيير وبالديمقراطية. والشعبان اليهودي والإيراني يستطيعان أن يكونا صديقين مرة أخرى إذا سقط هذا النظام”.

تنويه: تعليقات الزوار الكرام المنشورة تعبر عن رأي اصحابها فقط ولا تعبر عن رأي موقع هسا بتاتاً.
يرجى الحفاظ على مستوى المشاركه في التعليقات وعدم تعدي الحدود او المس باشخاص او التعليق بما ليس له علاقة بالموضوع المنشور.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.