شاركونا بأخباركم! اضغط هنا ...

هل كانت اسرائيل ستستخدم السلاح الذري في حرب اكتوبر؟

محرر الخبر: موقع هسا | تاريخ النشر: 3 أكتوبر, 2013 | القسم: أخبار وسياسة, الأخبار الرئيسية

نشرت صحيفة “يديعوت أحرونوت” العبرية في عددها الصادر اليوم الخميس تسريبا لمحضر اجتماع للحكومة الإسرائيلية عشية حرب أوكتوبر عام 1973 يظهر نقاشا للمجلس الزاري المصغر حول ردات الفعل المتوقعة إقليميا فيما إذا لجأت “إسرائيل” لإلقاء قنابل ذرية على دمشق والقاهرة.
وقالت الصحيفة “إن مساعد الوزير الإسرائيلي، “يسرائيل غاليلي”، خلال حرب أكتوبر ويدعي “أرنون هزرياهو”، قال في شهادة موثقة حول البعد الذري لحرب أكتوبر، في كتاب يعده المؤرخ الإسرائيلي، البروفيسور “أفنير كوهين” يؤكد أن الخيار الذري قد طرح فعلا أمام رئيسة الحكومة الإسرائيلية آنذاك، “جولدا مئير” بعد أن بيَّن استعراض رئيس الأركان الإسرائيلي، “العزار دادو” أن الأوضاع الميدانية على الجبهات المختلفة سيئة للغاية.
وبحسب شهادة “أرنون عزرياهو”، فقد انتظر ديان _وزير الجيش آنذاك_ خروج رئيس الأركان من الغرفة، ثم طرح اقتراحه بشكل بدا وكأنه عفوي. وقال ديان وهو يتظاهر بمغادرة الغرفة، إنه “طلب من مسؤول لجنة الطاقة الذرية في إسرائيل، آنذاك ، (شلهيبت فراير) للحضور والاستعداد لإجراء تجربة تفجير ذري استعراضي لردع مصر وسوريا، على ضوء تدهور الأوضاع على الجبعتين المصرية والسورية”.
ونقلت الصحيفة تعقيبا من البروفيسور “كوهين” قال فيه “إن ديان رغب على ما يبدو بتهيئة الخيار الذري كورقة لإخافة سوريا ومصر ومنعهما من التقدم داخل إسرائيل”.
ونوهت الصحيفة إلى ان اقتراح اللجوء للخيار الذري خلال الحرب عام 73، قد أعلن أول مرة قبل أكثر من أسبوعين، عندما نشر نجل الوزير السابق “حاييم بارليف” مقاطع من مذكرات والده اعترف فيها بارليف “أن غولدا مئير” أبلغته باقتراح ديان المذكور، لكن الرقابة العسكرية رفضت السماح بالنشر بأن الحديث كان عن استخدام أسلحة ذرية وأكتفت بالإشارة إلى تعبير “اللجوء للسلاح غير التقليدي”.

تنويه: تعليقات الزوار الكرام المنشورة تعبر عن رأي اصحابها فقط ولا تعبر عن رأي موقع هسا بتاتاً.
يرجى الحفاظ على مستوى المشاركه في التعليقات وعدم تعدي الحدود او المس باشخاص او التعليق بما ليس له علاقة بالموضوع المنشور.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.